بيروت

فلسطين

نفق اسرائيلي تحت حائط البراق

15/06/2020

نفق اسرائيلي تحت حائط البراق

قالت مصادر فلسطينية تعنى بشؤون المقدسات والأوقاف في القدس المحتلة إن نفقا جديدا تم حفره أسفل باب المغاربة وحائط البراق في المسجد الأقصى، سيتم كشفه والإعلان عنه رسميا مطلع تموز المقبل.

ونشر موقع ما يسمى "شبيبة التلال" الاستيطاني، الذي انضم في مساعيه إلى "جماعات الهيكل" المتطرفة، مقاطع فيديو لدقائق، ثم تم حذفها، تظهر عملية حفر نفق ومشاركة عدد كبير من المستوطنين، كانوا يحملون التراب، ويتبادلون معدات الحفر ويلتقطون صوراً لبعضهم البعض وهم في حالةٍ من النشوة والفرح.

وكما يبدو من التسجيل المحذوف، يقع الموقع أسفل باب المغاربة قرب "مركز الزوار" في مدخل وادي حلوة ومنطقة القصور الأُموية الملاصقة للجدار الجنوبي للمسجد الأقصى، عند الباب الثلاثي للمصلى المرواني من الخارج.

ويظهر التسجيل ثلاثة مستويات من الحفر أسفل بعضها البعض، ما يشير إلى أن جزءاً من هذه الحفريات والأنفاق هي قنوات مياه قديمة جرى توسيعها وعمل تفرعات لها، إضافة إلى استخدام مواد كيماوية في تذويب الصخور في باطن الأرض، وفق مطلعين وخبراء.

ويسارع المستوطنون بحفر هذا النفق واستخراج كميات كبيرة من الأتربة والحجارة الفلسطينية العربية منه، في محاولة لطمسها وتزويرها، في خطوة خطيرة تستهدف المسجد الأقصى، للوصول بأعداد أكبر من المستوطنين المتطرفين للمسجد وبشكل دوري ودائم.

بدوره، حذر مدير المسجد الأقصى عمر الكسواني من مخاطر افتتاح النفق أسفل حائط البراق وصولا إلى الأقصى المبارك، الذي تنوي سلطات الاحتلال تنفيذه مطلع الشهر المقبل.
وقال الكسواني في تصريح صحفي إن "سلطات الاحتلال تهدف من هذا الافتتاح لفرض سيطرتها على القصور الأموية وطمس المعالم الإسلامية في المكان والتعدي على صلاحيات الأوقاف الإسلامية، ناهيك عن الخطر المحدق بأساسات المسجد الأقصى بسبب الانفاق والحفريات المتواصلة".
وندد مدير المسجد الاقصى عمر الكسواني باقتحامات عصابات المستوطنين للمسجد الأقصى واستغلال جائحة كورونا لمحاولة فرض أمر واقع على المسجد المبارك.
من جهتها، أفادت دائرة الأوقاف الفلسطينية في القدس بأن المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى بحماية قوات الاحتلال من جهة باب المغاربة، تقدمهم عضو الكنيست السابق يهودا غليك، الذي ألقى في ساحات المسجد شروحات للمستوطنين عن “الهيكل المزعوم".
وأضافت أن 37 مستوطنا اقتحموا المسجد الأقصى خلال الفترة الصباحية، ونظموا جولات استفزازية في ساحاته وأدوا طقوسا تلمودية قبالة قبة الصخرة ومصلى "باب الرحمة" قبل أن يغادروا الساحات من جهة باب السلسلة.

المسجد الأقصى

إقرأ المزيد في: فلسطين