بيروت

لبنان

الرئيسان عون ودياب: الأعمال التخريبية الأخيرة تُنذر بمضاعفات خطيرة

15/06/2020

الرئيسان عون ودياب: الأعمال التخريبية الأخيرة تُنذر بمضاعفات خطيرة

أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أن الأعمال التخريبية التي حصلت مؤخرا واتخذ بعضها بعدا طائفيا ومذهبيا، بالاضافة إلى الاستهداف الممنهج للقوى الامنية والعسكرية، لم تعد مقبولة وتنذر بمضاعفات خطيرة. 

وخلال جلسة المجلس الأعلى للدفاع اليوم الإثنين، شدّد الرئيس عون على ضرورة اعتماد العمليات الاستباقية لتوقيف المخططين والمحرضين للاعمال التخريبية للحد منها ومنع تكرارها. 

بدوره، لفت رئيس الحكومة حسان دياب إلى أن ما يحصل في البلد غير طبيعي، موضحًا أن هناك قرارًا داخلي أو خارجي أو الاثنين معًا للعبث بالسلم الأهلي وتهديد الاستقرار الأمني. 

وأضاف "ما يحصل يحمل رسائل كثيرة وخطيرة، ولم يعد مقبولًا أن يبقى الفاعل مجهولًا". 

وتابع الرئيس دياب: "زعران يستبيحون الشوارع ويدمرون البلد ومؤسساته، والدولة تتفرّج. لماذا؟ هذه ليست احتجاجات ضد الجوع والوضع الاقتصادي، بل عملية تخريب منظّمة، ويجب أن يكون هناك قرار حاسم وحازم بالتصدي لهذه الحالة التي تتزايد، ويجب توقيف الذين يحرضون والذين يدفعون لهم والذين يديرونهم".
 

ميشال عونحسان دياب

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة