زمن النصر

فلسطين

الطلاب الفلسطينيون هدف الاحتلال لتدمير مستقبل الشعب

05/06/2020

الطلاب الفلسطينيون هدف الاحتلال لتدمير مستقبل الشعب

يواصل الاحتلال "الإسرائيلي" جرائمه بحق الفلسطينيين ويتفنن في ايذائهم، وتدمير مستقبل ابنائهم، حيث يتعمد استهداف طلبة الثانوية العامة فترة الامتحانات لحرمانهم من اكمال تعليمهم.

مركز أسرى فلسطين للدراسات أوضح أن الاحتلال اعتقل منذ بدء امتحانات الثانوية العامة للعام الجاري وقبلها بأيام 7 من الطلاب كانوا يستعدون لتقديم الاختبارات النهائية، وحرمانهم من تأدية الامتحانات ليزيد الاعباء المتراكمة على الشعب الفلسطيني هذا عدا عن اعتقال العشرات خلال الشهور الماضية ممن هم في مرحلة الثانوية العامة.

ونشر المركز أسماء الطلاب المعتقلين وهم: الطلاب "موسى القدومي" و"مجد زهير مقبل" و "أمين عماد الصليبي" وهم من مدينة الخليل، والطالب "محمود نبيل عدوان" من قرية فرعون جنوب طولكرم، و"محمد عماد صعابنة" من قرية فحمة قضاء مدينة جنين، ومحمود عاهد أبو بكر" و"ناصر بسام أبو بكر" وهما من بلدة يعبد جنوب غرب جنين.

ولفت الناطق الإعلامي للمركز رياض الاشقر إلى أن المئات من الأسرى والأسيرات يتقدمون سنوياً لامتحانات التوجيهي داخل السجون كانوا حرموا من تقديمها في الخارج بسبب الاعتقال، بينما تضع ادارة السجون عراقيل متعددة للحيلولة دون تقديم اعداد من الاسرى للامتحانات خلف القضبان .

وأضاف أن الاحتلال عوضا عن تهديد مستقبل هؤلاء الطلاب باعتقالهم تزامناً مع موعد الامتحانات النهائية، فان اعتقالهم يشكل خطراً حقيقياً على حياتهم في ظل انتشار جائحه كورونا، ليزيد من حالة القلق والخوف التي تعيشها عائلاتهم في ظل هذه الظروف الاستثنائية.

واعتبر الاشقر ملاحقة الطلاب وحرمانهم من حقهم في التعليم  خرقًا للعديد من المواثيق والقوانين والأعراف الدولية، خاصة تلك المتعلقة بالحق في التعليم لا سيما المادة (94) من اتفاقية جنيف الرابعة، وكذلك بعض المواد الواردة فى الفصل الخامس من اتفاقية جنيف الثالثة.

إقرأ المزيد في: فلسطين