زمن النصر

العالم

"طالبان" تعيد تُرميم صفوفها

27/05/2020

"طالبان" تعيد تُرميم صفوفها

رأت صحيفة "نيويورك تايمز" أن الخسائر التي تلقتها حركة "طالبان" الأفغانية على يد الجيش الأميركي لم تغير الكثير على الأرض إذ تمكنت من إعادة ترميم صفوفها.

وقالت الصحيفة إن الحركة أصبحت قريبة جدًا من تحقيق هدف خروج القوات الأميركية من أفغانستان، وذلك بعد التوقيع على "اتفاق سلام" مع الولايات المتحدة في شهر آذار/مارس الماضي، وتابعت: ""طالبان" صمدت أكثر من الولايات المتحدة خلال الحرب بين الطرفين المستمرة منذ قرابة 19 عاما".

وفي الوقت نفسه، لفتت الصحيفة إلى أن طالبان لم تُغيّر الكثير في عقيدتها، في الوقت الذي تستعد فيه لإجراء محادثات مباشرة مع الحكومة الأفغانية حول مشاركة السلطة، مشيرة في هذا السياق إلى قيام الحركة بإيواء إرهابيين دوليين وممارسة القمع تجاه النساء والأقليات.

كذلك نبهت الصحيفة إلى أن تنظيم "القاعدة" وصف الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الولايات المتحدة وطالبان في شهر آذار/مارس الماضي بـ"النصر الكبير ضد الولايات المتحدة".

وأردفت الصحيفة أن طالبان كثفت هجماتها ضد القوات الأفغانية قبيل هدنة
 الثلاثة أيام بمناسبة عيد الفطر، وأشارت إلى أن التقديرات الأفغانية والأميركية تفيد بأن عدد عناصر طالبان يتراوح ما بين 50,000 و60,000 عنصر، إضافة إلى عشرات الآلاف ممن يعملون لدى التنظيم.

الصحيفة قالت إن طالبان خططت لشن حرب استنزاف ضد القوات الاميركية والأطلسية، وإن أساليب القتال التي استخدمت ضد قوات الاتحاد السوفييتي في أفغانستان خلال حقبة الثمانينيات هي نفسها استخدمتها "طالبان" ضد الجيش الأميركي، مذكرة بأن الولايات المتحدة كانت قد قدمت الدعم المالي للعناصر التي حاربت الاتحاد السوفييتي في أفغانستان.

كذلك أضافت الصحيفة أن طالبان أعادت أحياء شبكات التمويل في الدول العربية التي كانت قد ساعدت في تمويل العناصر التي حاربت القوات السوفييتية.

الولايات المتحدة الأميركيةطالبان

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة