خاص العهد

عشرون عاماً على تحرير بنت جبيل.. خيوط العنكبوت تلاحق العدو

27/05/2020

عشرون عاماً على تحرير بنت جبيل.. خيوط العنكبوت تلاحق العدو

سامر حاج علي

في جدلية الوجود والزوال، أصبح لزاماً على جنرالات بني صهيون إن أرادوا إقناع أنفسهم بقدرتهم على مقارعة الأجل أن يجدوا حدّاً يتسللون منه نحو أبجدية الوقت ليحذفوا إن استطاعوا بعضاً من وخزاتٍ نُقشت في جسد حلم الدولة الكبرى ليُرسم فيها بشكل متقن مسارات انهيار العظَمة التي لطالما كانت تُكتب بإرهاب لم يستطع حتّى تشتيت خيوط عنكبوت ستبقى إلى حين الزوال تحاصر بروتوكولات حكّام الدولة التي قامت كي لا تُهزم.. فهُزمت في لبنان !!

ومن لبنان رسم جيش الإحتلال خطوط انسحابه الذليل عام ألفين إلى حدود كيانه، تاركاً خلفه على سبيل الإئتمان حفنة من سرايا عملاء لحقت أحلام إمارتهم من ائتمنهم لحماية حدوده فهربوا خوفاً من وزر جرائمهم إلى الحدود نفسها مع بدء دخول الاهالي ومجاهدي المقاومة الإسلامية إلى القرى الجنوبية التي بقيت معلّقة طوال 22 عاماً بين قضبان الزنازين وبوابات المعابر أو عذابات زمن الغدر، من الريحان إلى القنطرة والناقورة وصولاً إلى الخيام وأجمل عواصم التحرير مدينة بنت جبيل التي ترتفع فيها اليوم في ذكرى حريتها أجمل ألوان الزينة ولافتات الفرحة التي لن تنقطع.

عشرون عاماً على تحرير بنت جبيل.. خيوط العنكبوت تلاحق العدو

لبنت جبيل في هذه الذكرى فرحتان، فرحة التحرير واندحار الظلم عنها وفرحة ذكرى وصول أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله إليها متجولاً في شوارعها متصديا لمنبر فرحتها مطلقاً بعضاً من صليات الرد المناسبة والتي لطالما احتفظت المقاومة بها تماماً كطلقة حسمٍ تطلق في اللحظة الأخيرة: اسرائيل هذه التي تملك أسلحة نووية وأقوى سلاح جو في المنطقة، والله هي أوهن من بيت العنكبوت . وصارت معادلة خيوط العنكبوت عبارة تزين جدران المدينة وكل ما تبقى من آليات لجيش هُزم فاندحر وصارت آلته التي لطالما سحق بها جيوش العرب ألعوبة يلهو بها أطفال الجنوب بعدما جرى وضعها على شكل معرض في الذكرى العشرين للتحرير إلى جانب أضرحة الشهداء في المدينة يحج إليها جيلٌ يريد التعرف على صور من زمن الإحتلال، أو من عاش هنا وجاء ليتذكر هزيمة العصر ويتذوق مجدداً نعمة التحرير ومعها طعم العز والكرامة التي لطالما كان يطوق إليها في ظل الظلم والقهر الذي كان قائماً.. والكلام لنضال بزي أحد أبناء المدينة

يرمق نضال آلية للعدو معروضة هنا إلى جانب دشمة موقع جرى تجسيدها للتذكير بالعمليات البطولية التي كان ينفذها المقاومون، فيرى أن للمقاومة الإسلامية الدور الأول والريادي في إنجاز التحرير وهي التي كانت تدافع عن كرامة كل الوطن وأهله ولولاها لما كان قد بقيت أرض ولا عادت لنا حرية أو عزة أو شرف..

عشرون عاماً على تحرير بنت جبيل.. خيوط العنكبوت تلاحق العدو

وهماً تحطّم على يد المجاهدين

ومن الموقع المستحدث إلى السوق التجاري رئة المدينة ومحيطها، يطل العيد وقد ارتدى حلة النصر الذي أخرج المنطقة من الذل والظلم على حد تعبير رئيس جمعية تجار بنت جبيل محمد قصير الذي يستذكر في حديث لموقع العهد الإخباري بعضاً مما تغير بعد التحرير. يقول قصير إن الكثير من الأمور تبدّلت، فبعد ان كنا نعيش الذل والظلم والهوان في ظل تحكم العدو بكل شيء في هذه المنطقة أدركنا أن الإحتلال كان وهماً ليس أكثر وتحطّم على يد مجاهدي المقاومة الإسلامية وشهدائها وجرحاها الذين عدنا بفضلهم إلى الحياة ونعيش اليوم بتضحياتهم العزة والكرامة التي ما إن فقدناها خسرنا كل شيء.

ويستذكر قصير الممارسات التي كان يقوم بها العدو وعملائه مثلاً عند المعابر، وكيف كانوا يتحكمون بأوقات تنقل الناس وبأبسط أمور حياتهم التي كانت مقيّدة في ذلك الوقت كما لو أننا نعيش في زنزانة تحطمت أبوابها وانكسر جلادوها وانقلبت الحياة فيها إلى حياة ملؤها الحرية التي نراها اليوم أكبر وأفضل من أي ظروف أو تحديات إقتصادية.

عشرون عاماً على تحرير بنت جبيل.. خيوط العنكبوت تلاحق العدو

وعد السيد تحقق وعادت المنطقة أجمل مما كانت  

ومن السوق جولة على كل أرجاء المدينة العاصمة، تغيرت كثيراً حتى صارت أجمل مما كانت ودائما بفضل من ضحّى وقدّم وبذل الدم على طريق انتصار كان بالنسبة لكثيرين وهمٌ لا يتحقق، فجاءت أعراس التحرير وبدأت بعدها معركة النهوض بالمنطقة التي تعيش اليوم الأمن والأمان بفضل المعادلة الذهبية "الجيش والشعب والمقاومة" التي جرى تثبيتها بعد مرور عشرين عام على التحرير وفق ما يشير رئيس بلدية بنت جبيل المهندس عفيف بزي في حديث لموقع العهد الإخباري.

وإذ توجه بزي بتحية كبرى للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أشار إلى أن وعد سماحته بأن تعود المنطقة أجمل مما كانت قد تحقق وقامت البلديات واتحاداتها الموجودة هنا بمجهود كبير للنهوض بهذه القرى على كافة الأصعدة حتى وصلنا إلى ما وصلنا إليه اليوم من حالة عمرانية ونهوض إنمائي كبير يزيد للتحرير أهمية ورونقاً.

وعن فرحة التحرير التي لا تنقطع يقول بزي أن هذه الذكرى تعني الأهالي كثيراً فهي ذكرى فرح وانتصار ونصر شاركهم به السيد حسن نصر الله، وهم لا زالوا عند العهد الذي ثبّت الاستقلال بصيغة جديدة تحوّلت معه مدينتهم إلى مدينة حديثة وعزيزة رغم محاولة العدو كسرها ومعادلاتها في تموز الألفين وستة عندما حاول دخولها  لرفع علم الكيان الغاصب في ملعبها..

ولعل العدو أراد أبعد من ذلك عندما تحصن بخيوط فولاذ لتغيير معادلات بيوت عنكبوت فما بين سطور الخطاب الفصل الذي يدرك قادة الكيان جيداً أنه كتب ليؤرخ لما هو قادم، تذكروا ما قاله السيد: أنهم خائفون ومرتعبون أمام المستقبل المجهول.. والآن قد بان ما بان من فولاذ تقهقر، وقد تكرّس ما تكرّس من وهنٍ وأكثر، حتى وصل الكلام ـ وإن خارج العلن ـ عن نقاش حتمي في جدلية وجود محاصر بمعادلات مقاوِمة رسمت طريق الزوال لعدو قد يأتي يوم ولا يعرف من أي يرحل.. وهذه أهمية تحرير العام 2000.

بنت جبيلعيد المقاومة والتحرير

إقرأ المزيد في: خاص العهد