العالم

مقتل العشرات من الفصائل المسلحة جراء اتساع الاقتتال بينهم بريفي حلب وإدلب

24/05/2020

مقتل العشرات من الفصائل المسلحة جراء اتساع الاقتتال بينهم بريفي حلب وإدلب

قتل وأصيب عدد من عناصر الفصائل المسلحة الموالية لقوات العدوان التركي على سوريا مع اتساع رقعة الاقتتال بينها لتقاسم مناطق النفوذ والسيطرة في ريفي حلب وإدلب.

وأكدت مصادر أهلية أن "اشتباكات عنيفة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة اندلعت بين ما تسمى "القوة التنفيذية" التابعة لتنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي، أكبر التنظيمات الإرهابية في إدلب من جهة، ومسلحين يسيطرون على عدة مناطق في مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي، أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من عناصر الطرفين وانتشار الفوضى في المنطقة وتخريب ممتلكات بعض المدنيين".

وحسب المصدر نفسه فقد "أصيب عدد من المدنيين وسقط عدد من القتلى وأصيب آخرون من عناصر ما يسمى "لواء الشمال"، أحد التنظيمات الموالية لأنقرة، جراء اشتباك بين المسلحين في مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي على خلفية مقتل اثنين من عناصرهم بعمليات اغتيال نفذها مسلحون من "لواء الشمال" في ريف المدينة بالقرب من الحدود التركية".

وفي السياق ذاته أشارت مصادر محلية إلى أن مجموعات من مسلحي ما يسمى "أحرار الشرقية" وصلوا أيضًا إلى مدينة إعزاز للمشاركة في الاقتتال الدائر هناك، والذي أسفر عن مقتل أكثر من 23 شخصًا من الأطراف المتقاتلة.

وحسب المصادر، فإن القوات التركية فشلت في فض اقتتال اندلع بين الفصائل الموالية لها جنوب إعزاز في مناطق متاخمة لمدينة تل رفعت على خلفية اتهامات متبادلة بالاغتيالات.

سورياجبهة النصرة

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة