انتصار ايار

العالم

هل سنشهد ميلًا أميركيًا تكتيكيًا باتجاه روسيا؟

22/05/2020

هل سنشهد ميلًا أميركيًا تكتيكيًا باتجاه روسيا؟

رأى الكاتب الأميركي دايفيد اغناطيوس في مقالة نشرتها صحيفة "واشنطن بوست" أن "إدارة الرئيس دونالد ترامب بعثت برسائل متناقضة حول موضوع الحد من التسلح خلال الأيام الاخيرة"، موضحا أن "البيت الأبيض اعلن عن خطة للانسحاب من "اتفاقية الأجواء المفتوحة" مع روسيا، واعرب في الوقت نفسه عن رغبته بالدخول في عملية أوسع في موضوع الحد من التسلح تشمل كل من روسيا والصين".

وأشار الكاتب إلى أن "الكثير من المحللين اعتبروا أن هذا التطور هو مؤشر على تدهور العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا، إلا أن المسألة أكثر تعقيداً من ذلك"، مضيفا أن "الولايات المتحدة تكثف انخراطها مع روسيا في ملفات، مثل الحد من التسلح والمساعدات الإنسانية وملفات أخرى ذات الاهتمام المشترك".

وتحدث عن "وجود معسكر داخل الولايات المتحدة يؤيد الانخراط مع موسكو، ويقوده ترامب نفسه"، معتبرا أن "هذا المعسكر هو الذي يرسم السياسة المتبعة، بحيث كانت الخطوات التي اقدمت عليها إدارة ترامب خلال الأيام الأخيرة بمثابة "الميل التكتيكي" نحو روسيا".

وذكّر الكاتب بأن قيام إدارة الرئيس الأميركي السابق ريتشارد نيكسون بتحسين العلاقات مع الصين عام 1972 كان احد اسبابه كسب الاوراق في المساومة مع الاتحاد السوفييتي"، وقال إن "ما يجري اليوم مماثل وإن انخراط إدارة ترامب مع روسيا سببه المخاوف من صعود الصين".

الكاتب لفت إلى "تغيير الديناميكيات العالمية، إذ كان ينظر إلى الصين قبل عقد من الزمن على أنها تسعى فقط لامتلاك "رادع نووي محدود""، مضيفا أن "المسؤولين الاميركيين يعتقدون بأن المسالة لم تعد كذلك، وان الصين تسعى اليوم إلى أن توازي الولايات المتحدة في المجال النووي، وأن لدى روسيا والولايات المتحدة مصلحة مشتركة في ضبط صعود الصين".

وقال إنه "جرى شرح إستراتيجية إدارة ترامب مساء أمس الخميس في كلمة القاها موفد وزارة الخارجية الاميركية لضبط التسلح مارشال بيلينجسليا، والتي اعلن فيها الاخير أنه ينوي لقاء نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف في أسرع وقت من أجل بحث قضايا تتعلق بالحد من التسلح، بما في ذلك إمكانية تمديد او توسيع اتفاقية "بداية جديدة “New START”".

وأضاف الكاتب أن بيلينجسليا اعرب عن اعتقاده ان ريابكوف يتشارك الموقف الأميركي الذي يرى أن الصين يجب أن تكون طرفًا في الاتفاقيات المستقبلية حول الحد من الاسلحة النووية، مشيرا إلى أن بيلينجسليا ترك الباب مفتوحًا لتمديد اتفاقية "New START" مع روسيا بينما يجري التفاوض مع الصين".

كما تحدث الكاتب عن مساعدات تقدمها الولايات المتحدة لروسيا خلال أزمة وباء الكورونا، مشيرًا إلى اعلان إدارة ترامب قبل ايام أنها تنوي إرسال 200 جهاز تنفس لروسيا.

وتابع الكاتب أن "المسؤولين الاميركيين والروس اجروا الترتيبات خلال الاسابيع الاخيرة لعقد محادثات هامة، وأشار إلى مكالمة هاتفية غير معلنة جرت بين ترامب ونظيره الروسي فلادمير بوتين الاسبوع الماضي جرى خلالها بحث المجالات الممكنة في التعاون المشترك.

وأوضح أن "الحديث الهاتفي هذا جاء بعد حديث هاتفي بين وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ونظيره الروسي سسرغي لافروف بتاريخ 6 ايار/مايو الجاري، جرى خلاله بحث الخطوات المقبلة في مجال الحد من التسلح وقضايا ذات الاهتمام المشترك".

الولايات المتحدة الأميركية

إقرأ المزيد في: العالم