العالم

وثيقة أميركية تتبنّى مقاربةً تنافسية مع بكين

22/05/2020

وثيقة أميركية تتبنّى مقاربةً تنافسية مع بكين

سلط الكاتب ماتثو بتي في موقع ناسيونال إنترست الضوء على الوثيقة الجديدة التي اصدرها البيت الابيض حول "المقاربة الإستراتيجية" حيال الصين.

وأشار الكاتب إلى أن البيت الابيض أرسل الوثيقة هذه إلى الكونغرس والتي تتعهد بتبني مقاربة تنافسية مع بكين وتدعو إلى عملية إعادة تقييم شاملة للسياسة الاميركية حيال الصين.

ولفت الى أن الوثيقة تعتبر أن بكين تروج للقيم التي "تتحدى الإيمان الاميركي" بحق الجميع بالحياة والحرية و"السعي إلى السعادة"، مضيفًا أن البيت الأبيض تعهد بتكثيف الضغوط على الحكومة الصينية والتحرك من اجل حماية المصالح الاميركية "في حال فشل العمل الدبلوماسي".

ورأى الكاتب أن إدارة ترامب حدّدت عددًا من الإجراءات من أجل "دحر نفوذ الصين"، مثل تعبئة اجهزة إنفاذ القانون وحتى المؤسسات الاكاديمية، منبهًا من أن البيت الابيض تعهد ايضاً باستمرار سياسة "الدعم غير الرسمي لتايوان".

واعتبر الكاتب أن غالبية اعضاء الحزب الجمهوري يدعمون تكثيف الضغوط ضد الصين، ولفت في هذا السياق إلى كلمة القاها السيناتور الجمهوري جوش هولاي أول من أمس الاربعاء اتهم فيها الصين بمحاولة "إعادة صنع العالم بشكل يعكس صورتها".

الولايات المتحدة الأميركيةالصين

إقرأ المزيد في: العالم