انتصار ايار

العالم

لهذا السبب أقال ترامب المفتش العام في الخارجية الأميركية..

19/05/2020

لهذا السبب أقال ترامب المفتش العام في الخارجية الأميركية..

نشرت مجلة "بوليتيكو" تقريرًا أشارت فيه إلى كلام رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الأميركي إليوت إنجل الذي قال إن المفتش العام في وزارة الخارجية الأميركية ستيف لينيك الذي أقاله الرئيس الأميركي دونالد ترامب من منصبه كان يجري تحقيقًا حول مساعي الأخير لبيع الاسلحة إلى السعودية من دون الحصول على موافقة من الكونغرس.

ولفتت المجلة إلى أن التطور هذا يأتي بعد ما تبين أن لينك كان يجري تحقيقاً آخر حول قيام وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو وزوجته بتكليف موظفين في وزارة الخارجية بمأموريات شخصية.

هذا ونقلت المجلة عن إنجل بأن مكتب لينك وبناء على طلب  كان يجري تحقيقا حول "اعلان ترامب الزائف" عن حالة الطوارىء من اجل تبرير بيع السلاح للسعودية.

كما نقلت عن أنجل أن رغبة بومبيو بإقالة لينك قبل استكمال هذا التحقيق هو أمر يثير القلق.

كذلك أشارت المجلة إلى أن اللجنة التي يرأسها أنجل فتحت تحقيقا حول إقالة لينك، وإلى أن مشرعين أميركيين طالبوا البيت الأبيض ووزارة الخارجية ومكتب المفتش العام بتسليم كافة المستندات حول إقالة لينك مع حلول يوم الجمعة المقبل.

كما نقلت المجلة عن مصادر في الكونغرس أنه جرى إحاطة المسؤولين في وزارة الخارجية الاميركية مؤخرًا بالاستنتاجات التي توصل إليها لينك في تحقيقه حول مبيعات السلاح للسعودية، وبأن بومبيو رفض إجراء مقابلة مع مكتب المفتش العام.

وأشارت المجلة أيضًا إلى الرسالة المكتوبة التي أرسلتها رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى ترامب والتي قالت فيها إن إقالة لينك يأتي في سياق تقويض نزاهة المفتشين العامين وبالتالي تقويض الحكومة.

كما لفتت إلى ما قالته بيلوسي بأن التقارير الاخبارية التي تفيد بأن الإقالة ربما جاءت ردا على اقتراب استكمال التحقيق حول مبيعات السلاح للسعودية هو أمر خطير.

كذلك نبّهت المجلة إلى أن عددًا من اعضاء مجلس الشيوخ الاميركي عن الحزب الجمهوري دعوا ترامب إلى تقديم شرح مفصّل حول أسباب إقالة لينك، واعتبروا أن الاسباب التي قدمت حتى الآن ليست كافية.

وقد ذكّرت المجلة بأن ترامب اقدم على خطوة مماثلة الشهر الماضي عندما أقال المفتش العام لأجهزة الاستخبارات الاميركية ميشال أتكينسون.

السعوديةالولايات المتحدة الأميركيةدونالد ترامب

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة