بيروت

فلسطين

غزة.. استعدادات لإحياء يوم القدس العالمي

17/05/2020

غزة.. استعدادات لإحياء يوم القدس العالمي

تجري التحضيرات في قطاع غزة لإحياء يوم القدس العالمي في ظل جائحة كورونا التي فرضت إجراءات استثنائية على العالم بأسره.

الفلسطينيون رفعوا لافتات على المفترقات والشوارع في قطاع غزة للتأكيد على أن فلسطين قضية مركزية للامة، في وقت تمنع قوات الاحتلال الصهيوني أهالي سكان القطاع من الوصول إلى القدس منذ الانتفاضة الاولى. 

وأكدت قيادات في الفصائل الفلسطينية على ضرورة احياء يوم القدس العالمي، والذي يصادف في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان والذي دعا الى احيائه الإمام الخميني(قده).

وقال القيادي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، عصام أبو دقة، إن يوم القدس العالمي هو يوم مجيد ولكل الشعوب العربية والإسلامية لمواصلة النضال وإعلاء الصوت ضد الاحتلال وتقديم يد العون والمساعدة للشعب الفلسطيني لتمكينه من الصمود أمام إجراءات الاحتلال في القدس والمسجد الاقصى ومحاولة السيطرة عليها زمانيا ومكانيا.

وأضاف أنها "رسالة لكل المسلمين والأحرار لاستنهاض الهمم وشحذها للتحرك على الصعيد الدولي والمؤسسات الحقوقية لنصرة شعبنا الفلسطيني خاصة في القدس حتى نستطيع خلاصها وانفكاكها من الاحتلال".

أبو دقة تابع "كما هو يوم نضالي وتصعيدي ضد الاحتلال حتى لا يكون الفلسطينيون وحدهم في مواجهة الاحتلال بل يشاركهم العرب والمسلمين والمسيحيين وأحرار العالم".

وأوضح أبو دقة أن مدينة القدس تشكل نقطة محورية ومركزية في الصراع الفلسطيني العربي مع الاحتلال الإسرائيلي، مضيفا "في ظل وجود أزمة كورونا هناك تغيير لقواعد الاشتباك مع الاحتلال وربما تكون القواعد الأكثر جدية في هذه المرحلة هو رفع جانب الوعي والجانب الثقافي والديني والتاريخي بأهمية مدينة القدس".

وحيا أبو دقة الجمهورية الإسلامية الإيرانية قيادة وحكومة وشعبنا على دعمهم اللامحدود للشعب الفلسطيني ومقاومته سواء على الصعيد المادي او السياسي أو العسكري.

وقال "نحن نتطلع لاستمرار هذا الجهد رغم الضغوطات التي تمارس على الجمهورية الإسلامية لانفكاكها عن دعم محور المقاومة ودعمها لمدينة القدس وشعبنا الفلسطيني".

وتمنى أبو دقة للجمهورية الاسلامية مزيدا من الصمود أمام الصلف الأمريكي والامبريالي في المنطقة واستمرار تقديم المساعدات والعون للشعب الفلسطيني.

غزة.. استعدادات لإحياء يوم القدس العالمي

بدوره، قال القيادي في حركة المجاهدين الفلسطينية، مؤمن عزيز، إن يوم القدس العالمي يوم لنصرة المستضعفين ويوم نصرة القضية الفلسطينية.

 وأضاف إن "هذا اليوم الذي قال فيه قائد الثورة الإيرانية أن القدس هي المحور الأساسي للامة وهي محور صراع هذه الامة مع المحتل".

وشكر عزيز الجمهورية الإسلامية على موقفها والتبني الواضح لقضية القدس وفلسطين.

وتابع" إن هذه القضية المركزية للامة التي تتمحور حول العدو الأوحد للامة وهو الكيان لابد أن تكون على راس سلم أولويات الامة وجماهيرها وعمق أنظمة الامة وليس أن يكون هناك تصارع وتهافت نحو التطبيع".

وأكد أن يوم القدس العالمي سيبقى في نفوس أحرار وشعوب الامة العربية والإسلامية.

ودعا الأنظمة والشعوب العربية والإسلامية إلى نبذ التطبيع والمطبعين، مؤكدا أن يوم القدس العالمي يوم للالتحام والتكاتف مع الشعب الفلسطيني وقضيته والقدس، كما دعا إلى معاداة العدو الصهيوني وأن يكون الاحتلال هو العدو الأوحد للامة جمعاء.

الجمهورية الاسلامية في إيرانيوم القدس العالمي

إقرأ المزيد في: فلسطين

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة

خبر عاجل