انتصار ايار

العالم

دول تُخفّف القيود على "كورونا" وتخوّف من موجة ثانية

12/05/2020

دول تُخفّف القيود على "كورونا" وتخوّف من موجة ثانية

بدأت العديد من الدول الأوروبية والآسيوية بتخفيف القيود التي فرضتها جائحة كورونا والتي أصابت أكثر من أربعة ملايين شخص حول العالم حتى الساعة، في حين دعت منظمة الصحة العالمية إلى التدرج.

وفي السياق عينه، أوصت المفوضية الأوروبية بالتخفيف التدريجي لإجراءات الرقابة المفروضة على الحدود بين دول الاتحاد الأوروبي في ظل أزمة كورونا.

ونقلت صحيفة "هاندلسبلات" الألمانية من مسودة التوصية التي تعتزم المفوضية طرحها غدًا الأربعاء القول: "نظرًا لأن الموقف الصحي يتحسن تدريجيًا، فينبغي تغيير تقييم الموقف حتى الوصول إلى حرية تنقل غير مقيدة للأشخاص".

من جهته، قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس أمس الاثنين إن رفع إجراءات العزل العام "ببطء وتدريجيًا" أمر ضروري، مشيرًا إلى أن القفزة في عدد الإصابات بفيروس كورونا في كوريا الجنوبية وألمانيا أثارت مخاوف عالمية من موجة عدوى ثانية.

ففي إيطاليا، أقرت الحكومة معايير صحية صارمة للحيلولة دون انتشار فيروس كورونا المستجد بين فرق كرة القدم التي تستعد لاستئناف التدريبات الجماعية الأسبوع المقبل.

وقال وزير الرياضة الإيطالي فينشينزو سبادافورا ووزير الصحة روبرتو سبرانزا، الاثنين، إن "اللجنة العلمية وافقت على النهج الدقيق الذي تتبعه حتى الآن الوزارات المعنية".

وفي إسبانيا بدأت في العديد من أقاليم البلاد المرحلة الثانية من تخفيف إجراءات حالة الطوارئ الصحية.

أما في بريطانيا، فقال رئيس الوزراء بوريس جونسون إن الحكومة لن ترفع الحجر الصحي كليًا حتى تحقق الاختبارات الخمسة التي وضعتها نجاحًا.

وأضاف جونسون -في كلمة أمام مجلس العموم- أنه سيتم إخضاع جميع القادمين إلى البلاد لحجر صحي مدته 14 يومًا، مضيفًا أن مركزًا مشتركًا للأمن الحيوي سيراقب التقدم الذي تحققه البلاد في مكافحة فيروس كورونا من خلال نظام إنذار من خمس مراحل.

فيروس كورونامنظمة الصحة العالمية

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة