العالم

جهود مضاعفة لإعادة تأهيل ما خلّفه الإرهاب بريف إدلب المحرر

02/05/2020

جهود مضاعفة لإعادة تأهيل ما خلّفه الإرهاب بريف إدلب المحرر

تعمل الجهات الرسمية السورية على إعادة تأهيل مختلف الخدمات في عدد من مناطق ريف إدلب بعد تحريرها من الإرهاب، الذي خلف فيها دماراً واسعاً في البنى التحتية والمرافق الخدمية، وفي مقدمة المرافق بالنسبة للحكومة السورية تأتي شبكات ومشاريع المياه والكهرباء والمدارس كونها تسهم بدعم معيشة الأهالي وتشجيعهم بشكل أكبر على العودة إلى قراهم ومنازلهم التي هجرهم الإرهابيون منها.

وبحسب مدير الشركة العامة لكهرباء محافظة إدلب، المهندس ممدوح عبدو، فإن المنظومة الكهربائية في المناطق المحررة تعرضت لدمار شبه كامل خلال فترة وجود المجموعات الإرهابية فيها، مبيناً أنه جرى تقييم حجم الضرر الذي طال محطات وخطوط الكهرباء وإعداد الدراسات بهذا الخصوص ورفعها للجهات الوصائية ليصار إلى صيانتها وإعادة تأهيلها في ضوء الإمكانيات المتوافرة.

وبيّن عبدو أنَّه فيما يتعلق بمدينة خان شيخون التي عادت إليها مئات العائلات بعد تحريرها من الإرهاب تم تخصيص مبلغ 200 مليون ليرة عن طريق الأمانة العامة لمحافظة إدلب ولجنة الإعمار للإعلان قريباً عن بدء تنفيذ خط تغذية كهربائية 20 كيلو فولت من ناحية مورك المجاورة لمدينة خان شيخون على الأوتوستراد الدولي حماة حلب بطول 16 كيلو مترا، مع تجهيز 3 مراكز تحويل كل واحد باستطاعة 200 ك ف آ وشبكة توتر منخفض لها بطول 6 كيلومترات مع ترميم قسم كهرباء خان شيخون.

جهود مضاعفة لإعادة تأهيل ما خلّفه الإرهاب بريف إدلب المحرر

وبالنسبة لمدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي فمن المزمع تغذيتها من نفس الخط الممتد من مورك في مرحلة لاحقة وفقاً لما ذكر المهندس عبدو، الذي كشف أن الكلفة التقديرية الإجمالية لإعادة تأهيل المنظومة الكهربائية في المدينة تصل إلى 8.2 مليارات ليرة فيما تبلغ في ناحية سنجار بريف محافظة إدلب الشرقي 4 مليارات ليرة.

ولفت المهندس عبدو إلى إعداد دراسة إسعافيه لتغذية سنجار وريفها من خط 20 كيلو فولت المار في قرية الزغبة بطول 33 كيلو متراً كمرحلة أولى والجاري إنجازه حالياً، مبيناً أنه من المقرر الانتهاء منه ووضعه في الخدمة والاستثمار خلال الشهر الحالي.

جهود مضاعفة لإعادة تأهيل ما خلّفه الإرهاب بريف إدلب المحرر

جهود مضاعفة لإعادة تأهيل ما خلّفه الإرهاب بريف إدلب المحرر

وعلى صعيد مشاريع مياه الشرب كشف مدير المؤسسة العامة لمياه الشرب بإدلب، المهندس محمد عجمي، أنه يجري العمل حالياً على تجهيز 4 آبار بعد تأمين منهل مياه إسعافي للأهالي العائدين إلى خان شيخون، وذلك بالتنسيق مع وزارة الموارد المائية ودعم من المنظمات الدولية في حين أن مد مدينة معرة النعمان بمياه الشرب رهن بتوفير التغذية الكهربائية سواء من الخطوط أو المولدات بهدف تشغيل مضخات المياه.

عجمي أشار إلى وجود نحو 17 بئر مياه في المدينة تعرضت أغلب تجهيزاتها الميكانيكية والكهربائية للنهب والتخريب على يد الإرهابيين خلال الفترة الماضية.

ووفق عجمي جهزت مؤسسة مياه إدلب بتمويل من وزارة الموارد المائية ودعم من عدد من المنظمات الدولية مؤخراً 4 آبار في ناحية سنجار مع ضخ مياهها للشبكة وبئرا في تل الكرام وبئرين في أبو الضهور وبئراً في معرة دبسة.

سورياالارهابادلب

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة