ولادة الرسول وأسبوع الوحدة

العالم

للمرة الأولى منذ سنوات ... هذا ما يحصل لاقتصادي الصين واليابان

25/04/2020

للمرة الأولى منذ سنوات ... هذا ما يحصل لاقتصادي الصين واليابان

يشهد العملاقان الآسيويان اليابان والصين تراجعًا اقتصاديًا بسبب توقف الكثير من الأعمال في البلاد نتيجة تفشي وباء كورونا وما تبع ذلك من إجراءات الحظر المحلية والدولية التي أثرت على قطاع الأعمال.

فقد أظهرت بيانات رسمية أن الاقتصاد الصيني انكمش بنسبة 6.8 في المئة خلال الفترة من كانون الثاني/يناير حتى أذار/مارس مقارنة بذات الفترة من العام الماضي، لتسجل بكين بذلك أول انكماش منذ عام 1992 على الأقل عندما بدأ تسجيل الناتج المحلي الإجمالي الفصلي.

وكذلك، ذكرت وسائل إعلام يابانية أن الحكومة اليابانية أعلنت أن اقتصاد البلاد يسوء بصورة سريعة وسط وضع صعب للغاية وذلك بسبب تفشي فيروس كورونا.

وخفضت الحكومة اليابانية تقييمها للاقتصاد للشهر الثاني على التوالي في تقريرها الاقتصادي الشهري لأبريل/نيسان.

يذكر أن هذه هي المرة الأولى منذ نحو 11 عامًا التي تستخدم فيها الحكومة اليابانية كلمة "يسوء" في تقييمها للاقتصاد.

وانخفضت التقييمات الحكومية للاستهلاك الشخصي في البلاد للشهر الثاني على التوالي، ولفتت إلى إن "الاستهلاك الشخصي يتراجع بصورة سريعة بسبب تفشي الفيروس".

كما خفضت تقييمها لسوق العمل للشهر الثاني على التوالي بالقول إن "وضع التوظيف شهد بعض التحركات الضعيفة مؤخرًا"، ولفتت إلى إن معدل الهبوط في عروض العمل يتسارع منذ شهر فبراير/شباط.

الاقتصاد الصيني يسجل "انكماشًا تاريخيًا"

وفي الصين، فقد أظهرت بيانات رسمية أن الاقتصاد الصيني انكمش بنسبة 6.8 في المئة خلال الفترة من كانون الثاني/يناير حتى آذار/مارس مقارنة بذات الفترة من العام الماضي، لتسجل بكين بذلك أول انكماش منذ عام 1992 على الأقل عندما بدأ تسجيل الناتج المحلي الإجمالي الفصلي.

وجاء الانكماش التاريخي لثاني أكبر اقتصاد في العالم بعدما تسببت جهود احتواء فيروس كورونا، الذي ظهر أول مرة في الصين في أواخر العام الماضي، في إغلاق المصانع ووسائل النقل والمتاجر.

وتشهد اقتصادات كبرى أخرى حاليًا إغلاقات مماثلة تسببت في تعطيل التجارة العالمية، ويتوقع خبراء أن تعافي الاقتصاد الصيني ليس قريبًا على الأرجح.

والانكماش أكبر من توقعات المحللين في مسح أجرته وكالة "رويترز" بتراجع نسبته 6.5 في المئة، كما يأتي بعد نمو نسبته ستة في المئة في الربع الأخير من 2019.

اليابانفيروس كورونا

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة