اليمن

لجنة شؤون الأسرى اليمنية تحمّل الرياض مسؤولية تدهور صحة أسير سعودي لديها

520 قراءة | 11:36

أعلنت اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى في العاصمة اليمنية صنعاء أنها أبلغت الجانب السعودي عبر مكتب المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث أن الأسير السعودي لديها موسى شوعي عواجي مريض جدا وحالته الصحية تزداد سوءا، لافتة إلى أنها لم تلق أي تجاوب من قبل سلطات الرياض.

وأوضحت اللجنة في بيان أن "الأسير السعودي مصاب بفيروس الكبد وحالته الصحية تزداد سوءًا يومًا بعد آخر"، مضيفة "بذلنا قصارى جهدنا لعلاجه إلا أن حالته تفوق إمكانياتنا الطبية نظرا لما يعانيه البلد من صعوبة في استيراد الأدوية والمستلزمات الطبية نتيجة الحصار الذي يتعرض له منذ اربع سنوات".

وتابعت اللجنة "عرضنا على الجانب السعودي صفقة مستعجلة بالأسير المريض، مقابل الإفراج عن عدد من أسرى الجيش واللجان الشعبية الجرحى لديهم عبر الأمم المتحدة".

وإذ أوضحت اللجنة أنها "أبلغت اللجنة الدولية للصليب الأحمر بحالة الأسير المذكور وقاموا بزيارته عدة مرات وطلبنا منهم المساعدة العاجلة لعلاجه أو التحرك للقيام بعملية تبادل"، أكدت أنها "بهذا البيان تخلي مسؤوليتها تجاه هذه القضية بما يمليه عليها واقع المسؤولية الدينية والأخلاقية، محملةً الجانب السعودي مسؤولية أي تدهور صحي للأسير نتيجة تجاهل الرياض لإبلاغ الأمم المتحدة والصليب الأحمر".

وفي هذا السياق، غرّد رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي على حسابه على موقع "تويتر"، وسأل عن السبب وراء رفض الجانب السعودي إجراء تبادل لإنقاذ حياة الأسير السعودي، موضحا أنه "تم إبلاغ الرياض بأن الحالة الصحية لأحد أسراهم لدى "أنصار الله" متردية وتزداد سوءا بسبب الحصار، إن كان يهمهم".

يأتي ذلك بعد اتفاق أطراف الحوار اليمني في الأردن على تبادل الأسرى والمعتقلين وفقا لقوائم الأسماء.

وقال عضو وفد صنعاء لمشاورات السويد سليم المغلس إن رئيس الفريق الأممي "يحاول حرف الاتفاق من مسار تنفيذي إلى تفاوضي".