imad

فلسطين

أعراس فلسطين في زمن الكورونا: غياب المراسم والزفاف للأقارب فقط

10/04/2020

أعراس فلسطين في زمن الكورونا: غياب المراسم والزفاف للأقارب فقط

رام الله ـ العهد
عاد الفلسطينيون إلى قرن مضى في مراسم إقامة حفلات الزفاف في فلسطين بسبب فيروس كورونا، حيث يقتصر حفل الزفاف على أهل العروسين فقط، لكن المختلف هذه المرة ارتداء العروسين والحضور الكمامات الطبية والإجراءات الوقائية الأخرى.
وفي بلدة سواد شرقي مدينة رام الله وسط الضفة الغربية، أقام العروسان سيف الدين حماد "23عاما" وعروسته زينب عياد"20 عاما" مراسم حفل زفافهم في منزله، مع الحرص على اتخاذهم الإجراءات الاحترازية والوقائية كافة.
وعلى عكس العادة وصل عدد قليل من الرجال لإتمام مراسم الزفاف وذلك التزاما بالقرار الحكومي منع التجمعات وحفاظا أيضا على السلامة التامة للمواطنين بسبب كورونا، بالإضافة إلى انطلاق زغاريد العرس الفلسطيني التقليدية، وارتدائهم الثوب الفلسطيني للتعبير عن تمسكهم بالهوية الوطنية الفلسطينية والتراث الشعبي الفلسطيني.
ويقول العريس سيف الدين حماد:" إنه كان يرغب بتأجيل حفل زفافه، لكنه لم يعلم موعد انتهاء أزمة كورونا، مما دفعه لإقامة حفل الزفاف في المنزل، مقتصرا على عدد محدود من العائلة فقط".
ويضيف أن العائلة اتخذت كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية اللازمة المتمثلة بالكمامات والمعمقات، بالإضافة إلى اقتصار عدد محدود من الحضور.
ويتابع،"رغم الظروف الصعبة التي يمر بها شعبنا الفلسطيني، قررنا عمل العرس، فهذه الأزمة لم تمنعنا من الفرح والسعادة.
فيما، يوضح والد العريس خليل حماد بأنهم حاولوا تأجيل حفل الزفاف، لكن هذا الوباء لا موعد لانتهائه، مضيفا أن نجله يريد إقامة حفل زفافه.
ويردف:" كنت حجزت قاعة أفراح وجهزت البطاقات، وانتظرت مجيء الأقارب من الخارج لمشاركتنا فرحة نجلي، لكن الظروف أحالت دون إقامة الحفل.
يذكر أن الحكومة الفلسطينية اتخذت قرارا بإغلاق صالات الأفراح حتى إشعار آخر، ومنع التجمعات، بالإضافة إلى تمديد فترة الطوارئ شهرا آخر، وذلك لمنع تفشي فيروس كورونا، علما أن عدد مصابي الفيروس في فلسطين المحتلة بلغ 225 إصابة.

فيروس كوروناالوقايةرام الله

إقرأ المزيد في: فلسطين

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة