انتصار ايار

لبنان

لبنان "أكثر أماناً" من أمريكا

09/04/2020

لبنان "أكثر أماناً" من أمريكا

كشفت وكالة أمريكية، اليوم الخميس، في تقريرها عن امتناع بعض المواطنين الأمريكيين من العودة إلى الولايات المتحدة الأمريكية ورغبتهم بالبقاء في لبنان لأنه "أكثر أمانًا" بالنسبة لهم.

وبحسب التقرير الذي أعدته وكالة "سي إن إن" الأمريكية، فإنّ العديد من حاملي الجنسية الأمريكية، المتواجدين في لبنان، تلقّوا رسائل بوجوب الاستعداد للسفر عبر تسجيل أسمائهم، لكن اللافت أن الكثيرين رفضوا ذلك معللين السبب بأن لبنان "أكثر أمانًا" الآن من الولايات المتحدة فيما يخص وضع فيروس كورونا المستجد.

وفي مقابلة خاصة، قالت مواطنة أمريكية إنها "ربما تكون أكثر أمانًا هنا في بيروت، فالوباء ينتشر بشكل أسرع في الولايات المتحدة"، مضيفة "لقد حاول أصدقائي إقناعي بالمغادرة لكنني اتخذت قرار البقاء في بيروت".

ولفتت القناة إلى أن القرار الذي اتخذته المواطنة الأمريكية اتخذه أيضًا العديد من المواطنين الأميركيين في بيروت من الذين تحدثت إليهم، مشيرة الى أن هؤلاء عللوا قرارهم بالأعداد الهائلة من الإصابات في ​الولايات المتحدة​.

وفي السياق نفسه، رفضت الصحفية الأمريكية، أبي سويل، العودة إلى بلدها لأنها تشعر بالأمان أكثر في بيروت وقالت بهذا الصدد "الوضع أسوأ في الولايات المتحدة من حيث عدد الإصابات والتدابير الوقائية المتخذة ونظام الصحة الصعب".

وأضافت "ليس لديها تأمين صحي في الولايات المتحدة الآن بما أنها تعمل لسنوات خارجها، وإذا عادت وأصيبت بالفيروس، فستدفع آلاف الدولارات من جيبها لعلاجها".

لبنانالولايات المتحدة الأميركيةفيروس كورونا

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة