اليمن

مرتزقة العدوان يرتكبون أكثر من 200 خرق جديد بالحديدة

511 قراءة | 22:39

قال رئيس اللجنة الثورية العليا اليمنية محمد علي الحوثي إن إعلان الأمم المتحدة بعدم معرفة مصدر النيران في الحديدة يثير القلق ويدل على تدني خبرة وارتباك الفريق الأممي.

وأضاف رئيس الثورية العليا أن إعلان الأمم المتحدة عدم معرفة مصدر النيران يشكك في دقة تقارير فريقها المرفوعة لمجلس الأمن.

وتابع "إذا كان الإعلان للتستر على نيران دول العدوان ومرتزقته -وهو الراجح-، فإنه يثبت عدم حيادية هذا الإعلان".

من ناحية اخرى، قال المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة العميد يحيى سريع، إن مرتزقة العدوان السعودي الامريكي واصلوا خرق وقف إطلاق النار في الحديدة وقصف منازل ومزارع المواطنين، مشيرا إلى أن المرتزقة ارتكبوا 209 خروقات خلال الـ 48 ساعة الماضية.

وأوضح العميد سريع في تصريح له أن مرتزقة العدوان استهدفوا ب 128 قذيفة الأحياء السكنية ومنازل ومزارع المواطنين ومواقع الجيش واللجان حيث أطلقوا 35 قذيفة هاون من الجريبة إلى الزعفران و10 قذائف هاون من قرية الشرف إلى محل الشيخ و10 قذائف من قيس إلى الزعفران و15 قذيفة هاون على مدينة الشعب ومحيطها وثلاث قذائف هاون من جنوب غرب الكوعي على الشجن.

وأشار إلى أن المرتزقة أطلقوا 15 قذيفة هاون على الكوعي وقذيفتين حول الأمنية وقذيفة إلى الاتحاد و12 قذيفة مدفعية إلى جنوب الاتحاد وحارة الضبياني ومنتجع الواحة وقذيفتين هاون من الخزان الأحمر على شرق حيس وقذيفة هاون من شمال غرب مستشفى حيس على شمال قرية الحائط وقذيفتين هاون من خط الخوخة على شمال غرب حيس وقذيفة هاون على شمال حيس وثمان قذائف إلى شرق الدريهمي وست قذائف مدفعية حول الرفاهية وخمس قذائف إلى حول الاتحاد كما أطلقوا أربعة صواريخ كاتيوشا من الجريبة إلى شرق الزعفران.

وأكد العميد سريع أن الطيران الحربي والاستطلاعي حلق بشكل متقطع فوق مدينة الحديدة وحيس.

وأشار المتحدث الرسمي إلى أن طيران العدوان شن 53 غارة، منها خمس غارات على باقم وتسع غارات على البقع وغارة على شدا وغارة على رازح وغارة على كتاف بصعدة و10 غارات على حرض وحيران بحجة و10 غارات على نهم بمحافظة صنعاء وغارتين على أسطر بخب والشعف بالجوف وثمان على صرواح بمأرب وأربع غارات على تعز وغارتين على عمران في حين استهدف طيران العدوان مرتزقته في جبل دوة بنهم بغارة.‎