مقايلة سماحة السيد هاشم صفي الدين

العالم

إيران: اجراءات الحظر الأمريكية ظالمة وسنتجاوز الأزمة

06/04/2020

إيران: اجراءات الحظر الأمريكية ظالمة وسنتجاوز الأزمة

أكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي أن بعض الحكومات والدول سعت لتسييس قضية فيروس كورونا والاصطياد في الماء العكر لهذه القضية العالمية، مشددًا على أن الحكومة والشعب الايراني لا يثقان مطلقا بتصريحات المسؤولين الاميركيين ولم ولن نطلب من اميركا ارسال اي مساعدات طبية وعلاجية.

وأشار موسوي خلال مؤتمر صحافي له اليوم الاثنين، إلى أن إيران تقف إلى جانب جميع الحكومات والشعوب التي تفشى فيروس كورونا على أراضيها، وقال "اننا لا نشعر بالسرور لمعاناة احد ونعرب عن التعاطف مع الجميع رغم ان بعض الحكومات والدول ارادت تسييس القضية وان تصطاد في الماء العكر الا ان الشعب الايراني ليس كذلك".

ولفت الى أن "30 دولة ومنظمة بالإضافة إلى الايرانيين المقيمين في الخارج، قدموا مساعدات عبر السفارات الايرانية في سياق مكافحة كورونا"

وتطرق موسوي إلى التصريحات المتناقضة والمتخبطة الصادرة عن المسؤولين الاميركيين، وقال إن "اجراءات الحظر ظالمة وغير قانونية ويجب الغاؤها كلها وفي هذه الظروف التي يتفشى فيها "كورونا" ان لم يساعدوا فلا يمنعوا على الاقل ارسال مساعدات الحكومة والدول الاخرى لنا".

ودعا جميع دول العالم المتحضرة الى "ألّا تعير اهتمامًا لاجراءات الحظر اللاانسانية واللاقانونية والظالمة ولا تعير اذنا صاغية للبلطجة الاميركية"، وقال : "ما نتوقعه هو ألا تنفذ (دول العالم) اجراءات الحظر كي نتمكن من التغلب على هذه الأزمة معا".

ربيعي: سنتجاوز الأزمة من خلال تعاون الشعب

بدوره، أكد المتحدث باسم الحكومة الايرانية علي ربيعي ان الاستراتيجية الرئيسية للحكومة تكمن في الحفاظ على أرواح المواطنين وصحة المجتمع، مشددا على أن "طهران ستتجاوز هذه الازمة من خلال تعاون الشعب".

وقال ربيعي في مؤتمر صحافي اليوم الاثنين إن "قضية مكافحة "كورونا" لا تزال  هي القضية الأولى للحكومة والشعب، وتتركز جميع اجتماعات الحكومة على سياستنا في مواجهة الفيروس"، مضيفا أن "استراتيجيتنا الرئيسية هي الحفاظ على ارواح الناس وصحة المجتمع، وكل قرار نتخذه هو من اجل بقاء المواطنين لهذا نفذنا منذ اليوم الأول خطة التباعد الاجتماعي".

وذكر ان "اللجنة الوطنية لمكافحة "كورونا" تم تشكيلها الشهر الماضي بحضور رئيس الجمهورية ورئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة والمدعي العام والوزراء، واخذت بنظر الاعتبار جميع الجوانب الثقافية والاجتماعية والصحية والاقتصادية، وخصص مجلس الوزراء ثلثي وقته لقضية كوورنا، وتم اتخاذ قرارات جديدة في الشأن.

وأضاف "إننا سنتجاوز هذه الازمة من خلال تعاون الشعب"، مشددا على ضرورة الالتزام الحجر المنزلي من قبل جميع المواطنين.

الجمهورية الاسلامية في إيران

إقرأ المزيد في: العالم