لبنان

رياح خماسينية حارة وجافة غدًا والحرارة فوق معدلاتها الموسمية

03/04/2020

رياح خماسينية حارة وجافة غدًا والحرارة فوق معدلاتها الموسمية

يسيطر طقس ربيعي مستقر نسبيا على الحوض الشرقي للمتوسط حتى يوم السبت، حيث سيتأثر لبنان برياح خماسينية حارة نسبيا وجافة تستمر حتى مساء الأحد لتنحسر تدريجيا.

وبحسب توقعات دائرة التقديرات في مصلحة الأرصاد الجوية في ادارة الطيران المدني، سيكون الطقس غدا قليل الغيوم الى غائم جزئيا بسحب مرتفعة مع ارتفاع ملحوظ بدرجات الحرارة والتي تتخطى معدلاتها الموسمية كما تنخفض نسبة الرطوبة وتنشط الرياح، ومن ثم تشتد اعتبارا من بعد الظهر لتصل سرعتها لحدود 75 كم/س خاصة في الجنوب ومن المتوقع أن تكون محملة بالغبار مما يؤدي الى انخفاض في الرؤية.

وأعلنت المصلحة في نشرتها اليومية ما يلي:

- الطقس المتوقع في لبنان:

الجمعة: غائم جزئيا بسحب متوسطة ومرتفعة مع إرتفاع بسيط بدرجات الحرارة، يتوقع تساقط الرذاذ بشكل متفرق اعتبارا من بعد الظهر خاصة في المناطق الجبلية.
السبت: قليل الغيوم الى غائم جزئيا بسحب مرتفعة مع ارتفاع ملحوظ بدرجات الحرارة والتي تتخطى معدلاتها الموسمية كما تنخفض نسبة الرطوبة وتنشط الرياح، ومن ثم تشتد اعتبارا من بعد الظهر لتصل سرعتها لحدود 75 كم/س خاصة في الجنوب ومن المتوقع أن تكون محملة بالغبار مما يؤدي الى انخفاض في الرؤية.
الأحد: غائم جزئيا بسحب متوسطة ومرتفعة مع ارتفاع اضافي وبسيط بدرجات الحرارة والتي تبقى فوق معدلاتها الموسمية، كما تكون الرياح قوية نسبيا خاصة خلال الفترة الصباحية مع ظهور للغبار في الأجواء مما يؤدي الى انخفاض في الرؤية، تبدأ درجات الحرارة بالانخفاض التدريجي والسريع اعتبارا من المساء وترتفع نسبة الرطوبة فيتشكل الضباب على مستويات منخفضة مع احتمال تساقط بعض الرذاذ بشكل متفرق ليلا خاصة في الداخل.
الإثنين: غائم جزئيا الى غائم أحيانا مع انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة والتي تعود الى معدلاتها الموسمية، ويتشكل الضباب على المرتفعات ويتساقط الرذاذ بشكل متفرق أحيانا خاصة في المناطق الشمالية.

- الحرارة على الساحل من 18 الى 31 درجة، فوق الجبال من 11 الى 23 درجة، في الداخل من 11 الى 28 درجة.
- الرياح السطحية: شمالية شرقية ناشطة، سرعتها بين 15 و35 كم/س.
- الانقشاع: متوسط اجمالا.
- الرطوبة النسبية على الساحل: بين 60 و80 %
- حال البحر: مائج، حرارة سطح الماء: 18 درجة.
- الضغط الجوي: 764 ملم زئبق.

لبنان

إقرأ المزيد في: لبنان