لبنان

الشيخ قاسم: جولة هيل برسم الارشيف الإعلامي ومتاحف التاريخ

224 قراءة | 18:06

اعتبر نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم في لقاء سياسي ان جولة مساعد وزير الخارجية الاميركي دايفيد هيل في لبنان هي برسم الارشيف الاعلامي ومتاحف التاريخ.

وخلال الكلمة التي ألقاها في لقاء مع العاملين في تلفزيون المنار قال نائب الأمين العام لحزب الله  ان هيل يعلم تماما بانه ليس في موقع الاملاء على لبنان ومسؤوليه. ومن لا يرى ان الخروقات الاسرائيلية المتكررة على لبنان اعتداء عليه ومن كان الى جانب الارهاب التكفيري ورعاه في كل المنطقة ليس مؤهلا لنصائح المواطنة ومستقبل لبنان، وبالتالي فليعلم ان مستقبل لبنان وخياراته هي بيد ابنائه وان حصانة لبنان هي بثلاثية الجيش والشعب والمقاومة. واكد الشيخ قاسم ان  مصلحة لبنان هي عدم الانسياق الى الخطة الاميركية الاسرائيلية الفاشلة التي خربت المنطقة.

في موضوع الحكومة اشار سماحته الى ان مفتاح الحل الحكومي داخلي بامتياز ومحل هذا المفتاح وطريقه معروف تماما لكل اللبنانيين وعدم الاكتراث في البحث عن الحل يؤدي الى ازمات جديدة تضاف الى الازمات الاقتصادية والاجتماعية والوضع المتدهور في لبنان. وشدد على ان المطلوب هو انجاز تشكيل الحكومة للانصراف الى قضايا الناس ولا يجوز انتظار المجهول ولا يجوز هذا التاخير الكبير الذي لا ثمرة منه الا تعطيل الدولة.

واشار الشيخ قاسم الى ان  هذه المنطقة ستبقى تعاني من الازمات المتتالية ما دامت “اسرائيل” موجودة وتتصرف بهذه الطريقة. وتوجه الى الدول الساعية الى التطبيع مع العدو بالقول: اعلموا ان سلوككم هذا سيخرب بلدانكم بيد “اسرائيل” لانها تحاول ان تاخذكم الى خيارات لا تنسجم مع منطق شعوبكم ولا مع منطق المنطقة بشكل عام لذلك احذروا فان المسار مع “اسرائيل” كله خسائر كما المسار مع امريكا خلال هذه العقود الاخيرة.

هذا، واكد سماحته ان اميركا فشلت في سوريا فشلا ذريعا ولم تستطع خلال كل هذه الفترة ان تحدد خيارها للمستقبل بسبب حجم الخسائر وعدم وجود اي ضوء لمكاسب فعلية لتاخذها هي او حلفاؤها، واوضح ان جولة وزير الخارجية الاميركي بومبيو جاءت كمحاولة لتغطية هزيمة اميركا في سوريا واعطاء شحنة معنوية لحلفائها المحبطين الذين يرون كيف تتخلى عنهم اميركا في وسط الطريق، مؤكداً ان هذا ما اعلنه بوضوح ترامب الذي اكد انه هزم وانه سينسحب وانه لا يتحمل مسؤولية الحلفاء. 

وختم الشيخ قاسم مؤكداً ان لا جديد في جولة بومبيو  الا محاولة تاكيد حضور اميركا في ملفات المنطقة ولكن هذا لا يحجب الفشل والاضطراب في المواقف المختلفة.