منوعات

هل يحدد الكشف الذاتي الإصابة بـ"كورونا"؟

18/03/2020

هل يحدد الكشف الذاتي الإصابة بـ"كورونا"؟

مع أن الناس يستمرون في اتخاذ الاحتياطات ضد انتشار فيروس كورونا، فإن المخاوف بشأن الفيروس أدت أيضًا إلى انتشار معلومات خاطئة حول كيفية الوقاية من الإصابة بالمرض أو تشخيصه. فهل يمكن أن تكشف ذاتيا على نفسك لتحدد هل أنت مصاب بمرض فيروس كورونا؟

أبرز رسالة يتم تداولها حاليًا في وسائل التواصل الاجتماعي، والتي تقدم "كذبا" "نصيحة ممتازة من قبل الأطباء اليابانيين الذين يعالجون فيروس كورونا، أن الأشخاص الذين يمكنهم أن يحبسوا أنفاسهم لمدة عشر ثوان من دون السعال يمكن التأكد من أنهم ليست لديهم عدوى كورونا".

حول ذلك، تقول طبيبة الطوارئ المجتمعية بمستشفى أنتيلوب فالي في لوس أنجلوس لورين راوخ إن هذا ليس صحيحًا، مؤكدة أنه لا علاقة بين المدة التي تستطيع فيها حبس أنفاسك والإصابة بفيروس كورونا، مضيفةً: "ومن الأكاذيب أيضًا أن أعراض عدوى كورونا تبدأ دائما بالتهاب بالحلق، بينما الحقيقة هي أن أعراض الفيروس عادة تبدأ بالحمى والسعال الجاف".

الحقيقة أنه لا يوجد شيء اسمه الكشف الذاتي أو التشخيص الذاتي لفيروس كورونا. إذا كنت تشك في أنك قد تكون مصابا بالفيروس لا تذهب إلى العيادة أو المستشفى مباشرة، لأنك قد تخاطر بنشر الفيروس إذا كنت مصابًا، اتصل بالطبيب أو السلطات الصحية في بلدك، والتي سترتب موضوع فحصك.
 

إقرأ المزيد في: منوعات