الوقاية من فيروس كورونا 6

خاص العهد

بلدية الشياح تُكافح "كورونا": إغلاق الدكاكين والأفران في موعد يومي

14/03/2020

بلدية الشياح تُكافح "كورونا": إغلاق الدكاكين والأفران في موعد يومي

أكد مصدر معني في بلدية الشياح لموقع "العهد الإخباري" أن الأخيرة عمّمت على كل الأفران الصغيرة التي تقع ضمن نطاق البلدية الإغلاق عند الساعة الحادية عشرة من قبل الظهر يوميًا والدكاكين عند الساعة السادسة مساءً، وذلك في سياق الإجراءات المتخذة للحدّ من انتشار فيروس "كورونا"، في حين عمّمت على الأندية الرياضية وصالات الأفراح والمقاهي التي تقدّم "النرجيلة" ودور السينما وصالات لعب الأطفال وقاعات المؤتمرات الإقفال التام يوميًا.

المصدر في البلدية أوضح أن الأخيرة تعمل بالتنسيق مع اتحاد بلديات الضاحية الجنوبية، وقوى الأمن الداخلي، ومخابرات الجيش ومحافظ جبل لبنان لضبط حركة السوق والتخفيف من نسبة الاكتظاظ في المحال المعنية بالتعميم.

ولفت المصدر إلى أن البلدية تسيّر دوريات على مدار اليوم في الأحياء بمؤازرة أمنية للتأكد من التزام جميع التجار المعنيين بالتعليمات، وقال إنه في حال تخلّف أحد التجار أو أصحاب المحال عن الالتزام فهناك مجموعة إجراءات بحقهم تبدأ بالإنذار وتسطير محاضر ضبط، ومراجعة محافظة جبل لبنان ليصار إلى إصدار القرار بالإقفال والختم بالشمع الأحمر، وذلك وفق الإعلان الصادر عن محافظة جبل لبنان والمتعلق بوقف العمل في مقاهي النراجيل والأندية الرياضية والليلية والمطاعم والحدائق العامة، بهدف الحد من تفشي وانتشار فيروس "كورونا".

مدير خلية الأزمة في الضاحية الجنوبية

بدوره، مدير خلية الأزمة في الضاحية الجنوبية نائب رئيس بلدية برج البراجنة وعضو اتحاد بلديات الضاحية الجنوبية زهير جلول أكد لـ"العهد" أنه يجب على المحال التي لم يشملها إعلان محافظة جبل لبنان أي كبرى السوبرماركات والمحال التجارية والأفران الكبيرة التزام الإجراءات والتدابير الوقائية لمنع انتشار فيروس "كورونا"، ودعا المواطنين في مختلف المناطق لعدم الازدحام على أبواب هذه المحال وفي داخلها وترك مسافة بين الزبون والآخر، فضلا عن المواظبة على إجراء التعقيم اللازم للمحال بشكل دوري، وعلى صعيد فردي من قبل المواطنين لمنع انتشار الفيروس.

وردًا على سؤال بشأن تحديد ساعة لإغلاق المحال التجارية الكبرى ومحال بيع الألبسة وغيرها، أوضح جلول أن هكذا قرار يعود للدولة اللبنانية ويتم اتخاذه ضمن سياسة عامة على مستوى لبنان، وحين يتم الإعلان عن هكذا إجراء تنضوي البلديات لتطبيقه عبر اتخاذ الإجراءات كافة التي تضمن السلامة العامة وسلامة المواطنين في ضوء القانون.

في سياق متصل، طلب وزير الاقتصاد والتجارة راوول نعمة عقب اجتماع مع الموردين وأصحاب السوبرماركت ومحال بيع المواد الغذائية والاستهلاكية منهم زيادة ساعات العمل موقتا، مع أخذ الحيطة والحذر والإجراءات الوقائية، لتمكين المواطنين من شراء حاجاتهم والتخفيف من التجمعات الحاشدة للحد من انتشار فيروس "كورونا".

وقد اطمأن نعمة من المجتمعين بأن المواد الغذائية والاستهلاكية موجودة بوفرة ولن تنقطع من السوق، وأكد أن لا داعي للتهافت على شراء البضائع أكثر من الحاجة.

كما شدّد نعمة على المجتمعين لضرورة التحلّي بالمسؤولية الوطنية والاجتماعية، وعدم استغلال الظروف الاستثنائية لرفع الأسعار بشكل غير مبرّر.

الضاحية الجنوبيةالبلديات

إقرأ المزيد في: خاص العهد