العالم

عودة العلاقات الدبلوماسية بين سوريا وليبيا  

03/03/2020

عودة العلاقات الدبلوماسية بين سوريا وليبيا  

تتحضر السفارة الليبية في العاصمة السورية دمشق اليوم لاستئناف عملها، بعد توقف منذ العام 2012، بحضور وفد من الحكومة الليبية المؤقتة في طبرق الموالية للمشير خليفة حفتر، وذلك تبعا لمذكرة تفاهم وقعتها مع الحكومة السورية لإعادة افتتاح السفارتين، وذبك بحسب ما أعلنت وزارة الإعلام السورية.

وكان وزير الخارجية السوري وليد المعلم قد استقبل في دمشق الأحد الماضي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية في حكومة بنغازي الليبية عبد الهادي الحويج، لبحث التنسيق لمواجهة الضغوط والتحديات التي تواجه البلدين.

وأكد الوزير المعلم خلال اللقاء "الأهمية الكبيرة التي توليها سوريا لعلاقاتها مع الأشقاء في ليبيا وذلك لما لهذه العلاقة من مكانة خاصة في نفوس السوريين"، مشددًا على أن "الظروف والتحديات التي تواجه البلدين تثبت اليوم أكثر من أي وقت مضى أن هذه العلاقات يجب أن تكون في أفضل حالاتها لمواجهة الأطماع الخارجية، وفي مقدمتها العدوان التركي على كلا البلدين الشقيقين وما يشكله ذلك من خطر على سيادتهما، وكذلك على الأمن القومي العربي".

وأوضح المعلم أن "استئناف العلاقات الدبلوماسية في كل من دمشق وبنغازي مؤقت على أن يتم فتح السفارة السورية في طرابلس قريبا".

بدوره، نقل الوفد الليبي للوزير المعلم "سعادة الشعب الليبي بالتقدم الذي تحققه سوريا في حربها على الإرهاب ومواجهة المجموعات الإرهابية المدعومة من تركيا".

وعقب اللقاء، تمّ توقيع مذكرة التفاهم بين وزارتي الخارجية السورية والليبية بشأن إعادة افتتاح مقرات البعثات الدبلوماسية والقنصلية وتنسيق مواقف البلدين في المحافل الدولية والإقليمية.

سورياليبيا

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة