العالم

عادل عبدالمهدي يحذر من الفراغ الدستوري والإداري

02/03/2020

عادل عبدالمهدي يحذر من الفراغ الدستوري والإداري

وجه رئيس مجلس الوزراء العراقي المستقيل عادل عبد المهدي، اليوم الاثنين، رسالة إلى الرئيس العراقي برهم صالح، ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي وإلى النواب، بمناسبة إنتهاء المدة الدستورية لنيل ثقة المكلف محمد توفيق علاوي الذي أعلن اعتذاره عن التكليف.

وأكد عبد المهدي في رسالته أن العراق أمام خطر الفراغ الدستوري والاداري، وأفضل حل يكون عبر الالتزام بالمواد الدستورية ذات العلاقة، معلناً اللجوء إلى الغياب الطوعي كرئيس مجلس الوزراء بكل ما يترتب على ذلك من إجراءات وسياقات.

ودعا عبد المهدي مجلس النواب إلى عقد جلسة استثنائية لحسم قانون الانتخابات والدوائر الانتخابية ومفوضية الانتخابات بشكل نهائي. واقترح يوم 4 كانون الأول المقبل كموعد للانتخابات.

كما اقترح تكليف أحد نواب رئيس الوزراء أو أحد الوزراء مسؤولية إدارة جلسات مجلس الوزراء وتصريف الأمور اليومية وذلك بموجب المادة (3) من النظام الداخلي لمجلس الوزراء.

وفي الختام دعا عبد المهدي إلى تشكيل الحكومة الجديدة بأسرع وقت قائلاً  "لا حكومة تصريف الأمور اليومية هي الحل المناسب الذي يحتاجه العراق في ظروفه الحساسة هذه، ولا الغياب عن المنصب أو خلوه هي الحلول المثالية".  متمنياً أن تتحمل المؤسسات الدستورية المعنية مسؤولياتها وفق المدد والسياقات التي رسمها الدستور.‎

العراقعادل عبد المهدي

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة