الوقاية من كورونا 5

لبنان

وزير الصحة يجول بقاعًا لتشديد اجراءات الوقاية من "كورونا"

27/02/2020

وزير الصحة يجول بقاعًا لتشديد اجراءات الوقاية من "كورونا"

في سياق متابعته للاجراءات المتخذة في المناطق لمواجهة فيروس "كورونا"، جال وزير الصحة العامة حمد حسن على مدارس "المهدي (عج)" في بعلبك مطلعًا على كيفية تطبيق اجراءات الوقاية في المدارس.

وأكد وزير الصحة أن الوضع تحت السيطرة حتى الآن، ورأى أنه بعد التداول مع وزير التربية ليل أمس مطولًا وجد أنه لا حاجة لإقفال المدارس في مدينة بعلبك، ودعا كل الذين يأتون من بلاد موبوءة الى أن يلتزموا بالحجر الصحي في المنزل حماية لهم ولعائلاتهم.

وأضاف: "هناك كلام مبالغ فيه في الاعلام عن عدد الحالات"، وقال: "لن نسكت عن اي حالة تظهر بناءً على تحاليل مخبرية مؤكدة"، وأكد أن الوزارة تعمل بتوجيهات رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة للحد من انتشار هذا المرض.

ودعا كل من يظهر عليه عوارض بهذا المرض أن ينتقل فورًا الى الجناح المخصص في مستشفى رفيق الحريري الحكومي .

وزير الصحة يجول بقاعًا لتشديد اجراءات الوقاية من "كورونا"

مستشفى بعلبك الحكومي

المحطة الثانية في الجولة كانت المستشفى الحكومي في بعلبك، حيث افتتح حسن جناحًا خاصًا للحجر الصحي واستمع من مدير المستشفى للحاجيات المطلوبة لهذا الجناح، وأكد أن هذا الجناح مخصص لحالات الحجر الصحي وكل من يثبت مرضه ينقل الى مستشفى رفيق الحريري في بيروت.

ورأى حسن​ خلال افتتاحه القسم ​أن "على الأهل و​الطلاب​ أن يكونوا نموذجًا لكل المجتمع"، مشددًا على أن "الالتزام بالارشادات والتعليمات الصادرة عن ​وزارة الصحة​ هو أول دفاع بوجه فيروس كورونا".

وزير الصحة يجول بقاعًا لتشديد اجراءات الوقاية من "كورونا"

ولفت الى أن "هناك توصيات بتجهيز أقسام مختصة في المستشفيات بكافة المناطق لاحتواء انتشار الفيروس من خلال الحجر على المواطنين المسافرين القادمين من بلدان ينتشر فيها هذا الفيروس، ومن بين هذه الاجراءات الحجر الالزامي الذاتي المنزلي وهنا دور البلديات، كما أن أي شخص لديه عوارض نؤمّن له مكانا للحجر في ​المستشفيات الحكومية​ التي أبدت المسؤولية الكبرى واستعدادها للتجاوب رغم الامكانيات الضعيفة".

كما أشار الى أن الاجراءات في المطار موضوع اشادة من الجهات الدولية، وقال:"اذا حصلت بعض الهفوات لا يجب التعامل معها على أنها سلبية مطلقة، والوضع الصحي خط أحمر".

وأكد "أننا نقوم بتعزيز الاجراءات على الحدود البرية والبحرية والجوية، والفريق المواكب سيلتزم بكل التعليمات حماية لمجتمعنا وبلدنا".

وزير الصحة يجول بقاعًا لتشديد اجراءات الوقاية من "كورونا"

المصنع

كذلك، جال حسن في منطقة المصنع (الحدود اللبنانية - السورية) لتشديد الاجراءات منعًا لانتشار الفيروس، ودعا الوافدين الى لبنان أن يلتزموا بالحجر المنزلي الذاتي الالزامي، موضحًا أن الحالة الثانية التي تم تأكيد إصابتها بكورونا هي حالة عدوى من زميلتها.

وقال إن الرؤساء الثلاثة يجمعون على أن حماية المجتمع خط أحمر وليس هناك أي اعتبار لتقشف مالي علما أننا نقوم بعمل مسؤول.

واشار الى أن الإعلام المرئي يتعاطى بمسؤولية عالية مع أخبار فيروس كورونا لكن اعلام السوشيال ميديا غير المسؤول هو الذي ينشر اخبار خاطئة ومضخمة في بعض الأحيان.

بعلبكحمد حسن

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة