الوفاية من كورونا 3

عين على العدو

كيف سيتصرّف الموساد في ظلّ انتشار "كورونا"؟

25/02/2020

كيف سيتصرّف الموساد في ظلّ انتشار "كورونا"؟

أفاد موقع "إسرائيل ديفينس" أن الموساد في كيان العدو يعاني من أزمة جراء انتشار فيروس "كورونا" عالميًا.

وخلال تقدير للوضع مع رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو في غرفة طوارئ وزارة الصحة، قال وزير الصحة في كيان العدو يعقوب ليتسمان "في ايران هناك (حالات كورونا)، ونحن نشك ان هناك الكثير".

وتعقيبًا على هذا الكلام، سأل الموقع "هل رئيس الموساد يوسي كوهين يعرّض جواسيس "إسرائيل" للخطر بأي ثمن؟ وماذا سيحصل عندما يصل هؤلاء إلى "إسرائيل" مع مخاوف من إصابتهم؟ كيف سيتعامل "الموساد" مع الطواقم الموجودة في العزل 14 يومًا في حين أن الإيرانيين لن يتوقفوا عن التخطيط حتى تطوير قنبلة، بسبب التحفظات لانتشار فيروس الكورونا".

وتابع الموقع: "لأنه من غير المعروف كيف يستعد "الموساد" لمواصلة نشاطاته التجسّسية مع انتشار وباء عالمي، سنفترض من أجل النقاش أن هناك خطة كهذه في مكان ما في "إسرائيل"، خطة تمّ فتحها وإزالة الغبار عنها في الشهر الأخير، إحدى الفرضيات أن الموساد انتقل إلى وضع الطوارئ".

وطرح الموقع سؤالًا آخر في الخصوص، وقال إن "فيروس "كورونا" ينتقل خلال فترة حضانته التي تصل إلى 14 يوما (وهناك من يقول أكثر)، وفي فترة الحضانة قد لا يظهر على الشخص الحاضن علامات مرضية لكنه يكون معديا، ووفقا لمعلومات رسمية، فإن الفيروس ينتقل من مسافة مترين ويمكن أن يبقى عدة ساعات في المكان الذي كان فيه حامله، أي بمعنى، أن هذ الطريقة لا تعطي حصانة من إصابة عناصر المخابرات الإسرائيليين، بمعنى آخر، إن النقاط الميتة، المنازل السرية، وأية وسيلة أخرى للقيام بالنشطات البشرية عرضة  لنقل فيروس "كورونا"".

ورأى الموقع أن ثمة وسيلة لتفادى انتشار الفيروس تكمن في "التشغيل البشري عن بعد"، بمعنى الاعتماد على التكنولوجيا لوقت مؤقت، والاعتماد على الاتصالات المشفرة والأقمار الصناعية أو أية وسيلة أخرى لإرسال رسائل من إيران إلى عناصر "الموساد""، بحسب الموقع.


 

فلسطين المحتلة

إقرأ المزيد في: عين على العدو