فلسطين

الحكومة الفلسطينية تدين قتل وخطف وتنكيل الاحتلال بجثمان الشهيد الناعم

24/02/2020

الحكومة الفلسطينية تدين قتل وخطف وتنكيل الاحتلال بجثمان الشهيد الناعم

أدان مجلس الوزراء الفلسطيني، اليوم الاثنين، جريمة قوات الاحتلال بقتل وخطف الشهيد محمد الناعم والتنكيل بجثمانه في خانيونس جنوب قطاع غزة أمس الأحد.

وقال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية خلال جلسة الحكومة الاسبوعية إن "الاحتلال يقتل الفلسطينيين بدم بارد في تجاهل تام للقانون الدولي".

وفي سياق آخر، حذر اشتية من التداعيات الخطيرة لإعلان حكومة الاحتلال الإسرائيلي، إنشاء آلاف الوحدات الاستيطانية في القدس وعلى أرض مطار قلنديا، وما يرافقها من اقتحامات استفزازية للمستوطنين لباحات المسجد الاقصى.

ودعا اشتية العمال الفلسطينيين الى عدم العمل في المستعمرات والمقاولين لعدم أخذ أي مقاولات.

كما أدان رئيس الوزراء تشكيل اللجنة الأميركية الاسرائيلية، لترسيم حدود كنتونات فلسطين، برئاسة السفير الأميركي فريدمان، التي ستقضم أكثر من 40% من مساحة الضفة الغربية وتفتتها الى مساحات معزولة وتسلخ الغور عن بقية الأرض الفلسطينية.

وأكد اشتية رفض الخطة التي أقرت أمس لبناء خط سكة حديد من مطار اللد مباشرة الى منطقة حائط البراق مخترقا البلدة القديمة من خلال نفق بطول 1.8 ميل يؤدي إلى أسوار البلدة القديمة، مخلخلا بذلك أركان الحوض التاريخي للقدس، الذي يعبر من تحت سلوان في منطقة وادي حلوة، مطالبا المجتمع الدولي واليونسكو، بالتدخل لوقف هذا المشروع.

اشتية استنكر الإجراء العنصري لشركة "امازون"، التي تقوم بإيصال البضائع للمستعمرات مجانا، على أنها جزء من "اسرائيل"، مشيرا إلى أن هذا الاجراء يعطي شرعية للمستوطنات ويحرم الفلسطينيين من ذات الخدمة، داعيا الشركة إلى تصحيح موقفها فورا.

محمد اشتية

إقرأ المزيد في: فلسطين