الأمل الموعود

منوعات

 التكنولوجيا تُطيح بالمحرّرين

19/02/2020

 التكنولوجيا تُطيح بالمحرّرين

أعلن خبراء في معهد "ماساتشوستس" الأميركي للتكنولوجيا نظام "توليد النصوص" الجديد، والذي قد يكون بداية النهاية لموظفي التحرير البشري.

النظام الجديد الذي تم الإعلان عنه قادر على البحث في ملايين صفحات ويكيبيديا، والبحث عن البيانات القديمة، واستبدالها بأحدث المعلومات المتاحة على الإنترنت بأسلوب يشبه الإنسان، ما يجعل الحاجة إلى محررين حقيقيين من البشر طريقة عفا عليها الزمن. 

ووفقاً للمؤلف المشارك للدراسة دارش شاه، سيحتاج النظام دائما إلى بعض المساعدة الإنسانية. 

وقال شاه لـ"Digital Trends": "نحاول القيام بمهام واضحة إلى حد ما لكي تقوم بها الآلات، ولا نريد استبدال البشر، إنها لا تحل محل البشر، لكنها مجرد أداة مساعدة".

يذكر أن الكثير من الوكالات العالمية مثل "رويترز" و"واشنطن بوست" بدأت فعليًا باستخدام أنظمة الذكاء الاصطناعي الخاصة بإعداد تقارير حول "المال والأعمال" و"الطقس".
 

التكنولوجيا

إقرأ المزيد في: منوعات