العالم

مؤتمر "القدس لشباب فلسطين" في دمشق: المقاومة سحقت جبروت أمريكا

14/02/2020

مؤتمر "القدس لشباب فلسطين" في دمشق: المقاومة سحقت جبروت أمريكا

أطلقت جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية أعمال الدورة الـ 14 لمؤتمر القدس لشباب فلسطين تحت عنوان "الشهيد القائد  قاسم سليماني - القادة بين الثورة والشهادة"، وذلك في مكتبة الأسد في العاصمة السورية دمشق.

وتحدث أبو الفضل الطباطبائي ممثل آية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي في سوريا، عن الثورة الإسلامية في إيران في الذكرى الـ 41 لانتصارها بقيادة الإمام روح الله الخميني، شاكرا الفصائل الفلسطينية على تنظيمهم الحفل إحياء لهذه الذكرى تزامنا مع أربعينية الشهيدين القائد الحاج قاسم سليماني وأبو المهدي المهندس ورفاقهما.

واعتبر الطباطبائي أن الثورة الإسلامية المباركة هي "معجزة القرن الحديث وثورة إلهية بكل ما تحمله الكلمة من معنى، لا سيما في ظل الظروف الداخلية والإقليمية والعالمية التي سبقتها وواكبتها ولحقتها"، مضيفا أن الثورة حققت النصر على الرغم من كل التحديات".

مؤتمر "القدس لشباب فلسطين" في دمشق: المقاومة سحقت جبروت أمريكا

وأضاف الطباطبائي أنه "بعد انتصار الثورة الإسلامية قال الإمام الخميني مهدداً أمريكا: "سنسحق أمريكا تحت أقدامنا"، ونحن نقول بعد مرور 41 عاما من انتصار الثورة المباركة: "أصبحت إيران أكثر تأثيراً من أمريكا وتقف إلى جانب حقوق الشعوب"، مشيرا إلى "بعض الأحداث التي تركت اثرا على مجرى الثورة منها سيطرة الشباب الثائر على السفارة الأمريكية في طهران واستبدال السفارة الصهيونية بسفارة فلسطين وأحداث غيرها".

وقال الطباطبائي:"ما يؤكد سحق جبروت أمريكا هو اتساع محور المقاومة ليصل إلى المنطقة كلها، إضافة إلى انتقال الشباب الفلسطيني من الحجارة إلى الصواريخ في مواجهة العدو الصهيوني"، مضيفا أن "الأمريكي لم يتجرأ على الرد على إيران بعد استهدافها القواعد الأمريكية بالصواريخ في العراق، رداً على الإجرام الأمريكي الإرهابي بحق الشهيد القائد الحاج قاسم سليماني ورفاقه".

وفي ختام المؤتمر، عُرض فيلم وثائقي عن الشهداء في دول إيران وسوريا ولبنان وفلسطين واليمن، كما تم توزيع استبيان حول رأي الحضور بصفقة القرن والرد الإيراني.

سورياالجمهورية الاسلامية في إيران

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة