الحاجة سعدى بدر الدين

العالم

الجيش السوري يسيطر على خان العسل الإستراتيجية غرب حلب

11/02/2020

الجيش السوري يسيطر على خان العسل الإستراتيجية غرب حلب

سيطر الجيش السوري على منطقة خان العسل الواقعة شمال غرب الراشدين 4 وغرب حلب بعد معارك عنيفة مع إرهابيي جبهة النصرة والفصائل المتحالفة معها.

وتعد السيطرة على منطقة خان العسل انجازًا استراتيجيًا يتمثل في حماية مدينة حلب من صواريخ الجماعات الإرهابية والتي اعتادت على قصف المدينة بالصواريخ طيلة السنوات الماضية، ومع هذه السيطرة تكون وحدات الجيش السوري أمنت المحور الشمالي من أوتوستراد دمشق – حـلب والواصل إلى مدخل المدينة.

في حين يبقى أمام قوات الجيش السوري مسافة 17 كم وتسيطر على كامل الأوتوستراد الواصل من حـلب إلى درعا مروراً بالعاصمة دمشق.

الى ذلك، أفادت مصادر إعلامية ميدانية سورية في الشمال أن الجيش السوري واصل التقدم رغم التهديدات والتصعيد التركي في المنطقة مسيطرًا على ضاحية الراشدين 4 غرب مدينة حلب، هذا في وقت كانت قد سيطرت القوات السورية على كفر حلب وخربة جزرايا وحرش كفر حلب والقناطر وميزنار.

وبهذا التقدم يكون الجيش السوري قد سيطر بالكامل على الطريق الدولي دمشق حلب المعروف بـm5 للمرة الأولى منذ العام 2012. وقد تأكد في الساعات الماضية أنه استهدف رتلا عسكريًا تركيا ثانيًا في منطقة الاتارب دون أن تعلن تركيا عن الحادثة أو حجم الخسائر فيها، وكان الجيش أيضاً قد قصف القوات التركية قرب مطار تفتناز ما أدى إلى مقتل خمسة جنود أتراك وإصابة آخرين في وقت سابق.

وحاصر الجيش نقطة عسكرية تركية جديدة في منطقة الكلارية جنوب غرب حلب ليكون بذلك أوقع كل النقاط التركية في أرياف حماه حلب وجنوب إدلب في الحصار، وردت تركيا بإنشاء نقاط عسكرية جديدة في إدلب خارج ما نص عليه اتفاق سوتشي.

يأتي ذلك بالتزامن مع دخول رتل عسكري تركي جديد نحو الأراضي السورية صباح الثلاثاء عبر معبر كفرلوسين الحدودي مع لواء اسكندرون شمال إدلب، ويتألف الرتل من مجنزرات ومدرعات وآليات ثقيلة.

هذا التطور جاء مع مغادرة الوفد الروسي للمرة الثانية أنقرة دون اتفاق، وقال مصدر دبلوماسي تركي الثلاثاء إن فريقًا روسيًّا، زار أنقرة لبحث هجوم القوات الحكومية السورية على منطقة إدلب بشمال غرب البلاد، غادر تركيا دون اتفاق.

وبالعودة الى الميدان، قُتل 60 مسلحًا من "النصرة" و"أجناد القوقاز" وأصيب آخرون وتم تدمير 8 عربات وآليات بينها مصفحات تركية لهم في سلسلة من الغارات الجوية المركزة التي استهدفت تجمعاتهم، أثناء تحضيرهم لهجوم على أحد محاور القتال مع الجيش السوري في ريف إدلب، وفق ما أكد مصدر ميداني رفيع.

وقال مصدر في الفرقة 25 للعمليات الخاصة للجيش السوري في ريف إدلب، إن معلومات وصلت إلى الجيش حول استعداد مجموعات من "النصرة" ومسلحين آخرين موالين لتركيا لتنفيذ هجوم باتجاه مواقع الجيش السوري على المحور الغربي لمدينة معرة النعمان إنطلاقًا من بلدة "دير سنبل".

 

سوريا

إقرأ المزيد في: العالم