بيروت

العالم

إيران تُحيي ذكرى الثورة الاسلامية.. وروحاني: سنُجبر الأعداء على الاستسلام

11/02/2020

إيران تُحيي ذكرى الثورة الاسلامية.. وروحاني: سنُجبر الأعداء على الاستسلام

إحياءً للذكرى الـ41 لانتصار الثورة الإسلامية في ايران، انطلقت مسيرات حاشدة منذ ساعات الصباح الأولى في جميع أنحاء محافظات الجمهورية الاسلامية.

وبدأت الحشود المليونية بالتوافد نحو الساحات والشوارع للمشاركة في مسيرات انتصار الثورة، وذلك على الرغم من برودة الجو وتساقط الثلوج في بعض المحافظات.

وتتزامن المسيرات هذا العام مع أربعينية قائد فيلق القدس في حرس الثورة الاسلامية اللواء الشهيد قاسم سليماني ورفاقه.

إيران تُحيي ذكرى الثورة الاسلامية.. وروحاني: سنُجبر الأعداء على الاستسلام

روحاني: مشاركة الشعب بذكرى انتصار الثورة أفضل ردّ على أميركا

وفي كلمة له في طهران أمام الحشود الجماهيرية المليونية المشاركة في مسيرات ذكرى انتصار الثورة الاسلامية، أكد الرئيس الايراني حسن روحاني أن "مشاركة الشعب الايراني في مسيرات ذكرى انتصار الثورة الاسلامية اليوم الثلاثاء هي أفضل رد على الإدارة الأميركية والطغاة".

وأشار روحاني إلى أن "القدرة والإرادة الالهية بتجلت في الحدث التاريخي المتمثل بانتصار الثورة الاسلامية في 11 شباط/فبراير عام 1979"، وقال إنه "من دون العناية الالهية كيف كان بامكان الشعب الايراني تحقيق ذلك الانتصار التاريخي العظيم امام كل القوى العالمية الكبرى والحكم العسكري في البلاد".

واعتبر روحاني أن المشاركة الشعبية الملحمية في مسيرات ذكرى انتصار الثورة الاسلامية، تشكل رداً قوياً على الضغوط الاقتصادية الأميركية واستشهاد الفريق سليماني وانتهاك حقوق الفلسطينيين"، مؤكدا ان "أميركا تريدنا أن نعود إلى الوراء ولكن شعبنا اختار التقدم إلى الأمام".

وقال روحاني إن "اميركا ارتكبت اكبر الاخطاء باغتيالها ضيف العراق، وإن ما ترتكبه اميركا يعود وباله على شعبها".

وذكر روحاني أن "الاميركيين كانوا يقولون انه اذا استمرت اجراءات الحظر 3 اشهر، فإن الايرانيين سيكون مضطرين للبحث عن الغذاء والدواء، لكننا على الرغم من كل ضغوط اميركا لا زلنا نقف على اقدامنا، وننتج اليوم 126 مليون طنا من المواد الغذائية"، مضيفا أن "الشعب الايراني قاوم وصمد وله اليوم نجاحات في كل المجالات"، وقال : "لن نستسلم وسنجبر الاعداء على الاستسلام أمام شعبنا".

وحول الانتخابات التشريعية القادمة، قال الرئيس الايراني إن "الانتخابات تحقق امننا الوطني والصمود بوجه الاعداء، وعلينا أن نتعامل بلا انفعال ولا خصام مع صناديق الاقتراع".

بالموازاة، أكد البيان الختامي لمسيرات احياء ذكرى انتصار الثورة ضرورة الانتقام الشديد من الشيطان الاكبر أمريكا الإرهابية لاغتيالها الفريق قاسم سليماني وابو مهدي المهندس ورفاقهما، مشيرا إلى أن "صفقة القرن ستنتهي قبل سقوط ترامب".

وحذّر البيان الختامي المجرمين الامريكيين والصهاينة قائلًا: "لن نستكين حتى إخراج كامل القوات الامريكية المحتلة من منطقة غرب أسيا وازالة الكيان الصهيوني المزيف قاتل الاطفال".

الجمهورية الاسلامية في إيرانذكرى انتصار الثورة الاسلامية في ايران

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة