انتصار ايار

العالم

الإصابات تجاوزت المئة .. ضربة "عين الأسد" لم تكن واهمة

11/02/2020

الإصابات تجاوزت المئة .. ضربة "عين الأسد" لم تكن واهمة

منذ اللحظات الأولى التي طالت بها الصورايخ الإيرانية قاعدة "عين الأسد" الأميركية سارعت وزارة الحرب "البنتاغون" والرئيس الأميركي دونالد ترامب، إلى نفي وقوع إصابات بمحاولة للحفاظ على صورة الهيبة المزعومة للقوات الأمريكية.

توالت الحقائق بالظهور، ومن بيان إلى آخر أقر "البنتاغون" بالإصابات تدريجياً، حتى ترامب نفسه، حاول في الشهر الماضي التخفيف من وطأة الضربات مجدداً قائلاً "إنه لا يعتبر إصابات الدماغ المحتملة خطيرة مثل الجروح القتالية البدنية".

اليوم، أعلنت وزارة الحرب الأمريكية تحديثا أخيرا، أقرّت فيه بإضافة 45 إصابة جديدة إلى قائمة المصابين بارتجاج دماغي، ليصل العدد إلى 109 عناصر من القوات الأمريكية المحتلة للأراضي العراقية.

وفي وقت سابق الاثنين، ذكرت وسائل إعلام أميركية أن عدد المصابين الأمريكية قد ارتفع إلى أكثر من 100 مصاب.

بدورها أشارت السكرتير الصحفي لـ"البنتاغون"، أليسا فرح، إلى أن أرقام المُصابين يمكن أن تتغير، وأنهم سيستمرون في تقديم التحديثات عند توفرها.

هذا وقد تم نقل 27 جندياً اميركياً من المصابين إلى المانيا لتلقي المزيد من العلاج، بينما تم نقل 21 آخرين إلى الولايات المتحدة.
 

الولايات المتحدة الأميركيةعين الأسد

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة