بيروت

لبنان

الشيخ يزبك في ذكرى انتصار الثورة الاسلامية الـ41: مسيرة المقاومة ستستمر بقوة

09/02/2020

الشيخ يزبك في ذكرى انتصار الثورة الاسلامية الـ41: مسيرة المقاومة ستستمر بقوة

أحيت السفارة الايرانية وحزب الله ذكرى انتصار الثورة الاسلامية الإيرانية الـ41  في احتفال أقيم في قاعة مسجد جمعية اليحفوفي في بعلبك بحضور المستشار الثقافي الإيراني في لبنان عباس خامه يار والوكيل الشرعي لآية الله العظمى الإمام السيد علي الخامني الشيخ محمد يزبك وفاعليات سياسية وحزبية ودينية ومناطقية.

في السياق، أكد عباس خامه يار على دور المنطقة التي أطلقت شرارة المقاومة وسجلت مع المقاومين انتصاراً كتبه التاريخ، ونوه بدور حزب الله على تنظيمه للذكرى 41 لإنتصار الثورة، مضيفًا أن ايران قد اصبحت اليوم أكثر قوة وثباتاً من اي وقت مضى، وبعد مضي العقود الاربعة نؤكد بداية مرحلة تكاملية مبنية على الثبات ونقول اننا ثابتون بكل ما أوتينا من قوة، ولن نسمح لأميركا ان تناصبنا العداء فالعداء ليس ابن يومين او سنة، لكن العداء للثورة الايرانية كان منذ اللحظة الاولى لانتصارها ولم يتوانوا يوماً عن ذلك وكانوا يحصدون الفشل والخيبة.

وأضاف خامه يار انه استخدمت أشد العقوبات الجائرة على الجمهورية وكلما ارتفع منسوب المواجهة مع الاستكبار تضاعفت ثقتنا بالنصر والنزال فهذا وعد إلهي مؤكد ٌوتحقيقه بات أمراً حتمياً لا شك فيه .

وأضاف الولايات المتحدة الامريكية وفي السنوات الاخيرة وفي عهد الرئيس الحالي دونالد ترامب مارست كما أكد هو بنفسه أشد العقوبات والضغوطات خدمة للعدو الصهيوني ولاهدافه وهيهات ان يحقق أحلامه ومشاريع البائسة فالجريمة النكراء التي ارتكبتها اميركا بحق الشهدين قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قد تسببت بخسارة فادحة لنا ولمحور المقاومة ، لكن الدماء الذكية قد حفرت في صميم الشعب الايراني كما في صميم الشعوب الحية بوجه الاستكبار.

ورأى ان اجيال الثورة في سوريا والعراق واليمن مستمرة في كل مكان بثقة اكبر وعزم اوفر، ومحور المقاومة اصبح واقعاً لا يمكن انكاره على صعيد الساحتين الاقليمية والعالمية وتطورات المنطقة اليوم لا تفرضها اميركا والصهيونية بل ارادة المجاهدين الابطال وعزمهم .

وتابع مرحلة طرد القوات الامريكية من العراق والمنطقة قد بدأت والشعوب والفصائل لن تتراجع ولن يهدأ لهم بال وخاصة بعد اغتيال سليماني والمهندس الا بعد الخروج الناجز والكامل للمحتلين من هذا البلد الشقيق ، واذا لم يبادر الأمريكيين في الخروج من العراق والمنطقة فإن ضربات المقاومة ستجبرهم على الانكفاء والتراجع ومحور المقاومة سيكون الى جانب العراق حكومة وشعباً في هذا المجال .

وتابع خامه يار رأيتم كيف كشف ترامب عن قبح وجهه وروّج لصفقة القرن وهو يحمل معاني التزوير للشعب الفلسطيني من خلال صفقة القرن التي ارادها لخدمة اغراضهم التي ارادوها انتخابية فهذه الصفقة ساقطة لا محالة وهي سترتد عليهم بمزيد من الويل والفشل والثبور ، والشعب الفلسطيني البطل وكل الفصائل لن يسمحوا بأي شكل من الاشكال بمرور هذه الصفقة لا بالاحلام او بالاوهام بأن تمر وستبقى القدس عاصمة فلسطين والدولة الفلسطينية، والقدس ستتحرر وسنتمكن من تأدية الصلاة بالقدس وصفقة القرن التي اعلنها ترامب ليس لها اي قيمة للشعب الفلسطيني او لشعوب المنطقة الابية .

وختم مؤكداً وقوف الجمهورية الاسلامية الى جانب الشعب الفلسطيني وكل المقاومة حتى تحرير آخر شبر من الارض المحتلة واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريفة .

الوكيل الشرعي عضو شورى حزب الله الشيخ محمد يزبك أكد على متابعة مسيرة المقاومة من عنوان اليوم طهران وغداً فلسطين وقال ستتابع هذه المسيرة بشكل اعنف واقوى من قبل قاآني خليفة سليماني بصفقة القرن المؤامرة لن تمر ولا محال انها سراب وما يؤكد ذلك محور المقاومة والرفض الفلسطيني .

واضاف الشيخ يزبك أنه يبقى رهاننا على وحدة الشعب الفلسطيني وتبنيه نهج المقاومة هذا النهج الذي سيعيد فلسطين الى اهلها ولن يزيد هذا المشروع المقاومة سوى الوحدة والانتصار واخراج اميركا من المنطقة وكل مشاريع الشيطان محالة وهي الى مزابل التاريخ ، بالأمس وفي الاردن رميت وثيقة صفقة القرن بمزبلة التاريخ كما سترمى مشاريع الشيطان .

وبارك يزبك للشهداء الذين سقطوا امس على ارض فلسطين مؤكداً على نهج المقاومة الفلسطينية وعلى وحدة المقاومة التي من خلالها ستكون العودة الى كامل تراب فلسطين من البحر الى النهر ونتطلع الى انجازات مشروع المقاومة والانتصارات المحققة من اليمن الى سوريا حيث تستعاد المزيد من الاراضي التي دنسها الارهاب كما نتطلع الى العراق الساعي الى وطنيته ووحدته ودوره في اخراج المحتل .

ذكرى انتصار الثورة الاسلامية في ايران

إقرأ المزيد في: لبنان