فلسطين

إصابات بقمع الإحتلال لمسيرات رافضة لـ"صفقة ترامب"

07/02/2020

إصابات بقمع الإحتلال لمسيرات رافضة لـ"صفقة ترامب"

تشهد الأراضي الفلسطينية سلسلة فعاليات مناهضة لما يسمى "صفقة القرن"، حيث تشتدّ المواجهات مع قوات الإحتلال في مناطق التماس أسفرت عن سقوط شهداء وعشرات الجرحى.

وأعلن الهلال الأحمر الفلسطيني اليوم الجمعة عن إصابة 31 فلسطينياً خلال مواجهات مع قوات الإحتلال في قرية كفر قدوم قرب قلقيلية بالضفة الغربية، موضحاً أن ثلاثة من الجرحى أصيبوا بالرصاص المطاطي وباقي الإصابات بالغاز المسيل للدموع.

بدوره، قال منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي بأن قوات الإحتلال اعتقلت الشاب محمد رشدي عامر (31 عاماً)، وأصابت العشرات بالاختناق، عقب مهاجمتها مسجد القرية، قبل انطلاق المسيرة.

وأضاف "جنود الإحتلال استهدفوا المسيرة بعد خروجها عقب الانتهاء من صلاة الجمعة، واستهدفوا أبراج كهرباء "الضغط العالي"، كما أطلقوا الرصاص الحي صوب الشبان، ما أدى لاندلاع مواجهات". 

وفي السياق، اندلعت مواجهات بين شبان فلسطينيين وجنود الإحتلال على المدخل الشمالي لبلدة عزون شرق قلقيلية، عقب تشييع جثمان الشهيد الرقيب أول طارق بدوان.

وأغلق الجنود الصهاينة مدخل بلدة عزون الرئيس، وأطلقوا الأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب المواطنين الفلسطينيين، ما أدى لإصابة العشرات بالاختناق. 

كما أصيب عشرات الشبان بالاختناق واعتقل اثنان اليوم الجمعة خلال مواجهات مع قوات الاحتلال اندلعت عند المدخل الجنوبي لمدينة أريحا، عقب مسيرة دعت لها حركة "فتح" في المحافظة رفضًا لـ"صفقة القرن".
 

إقرأ المزيد في: فلسطين