عين على العدو

العدو يضع سيناريو للمواجهة في الضفة والقدس

07/02/2020

العدو يضع سيناريو للمواجهة في الضفة والقدس

تستعدّ المؤسسة الأمنية الإسرائيلية لمنع وقوع هجمات إضافية، خلال صلاة يوم الجمعة في الحرم القدس اليوم، وللغاية عزّزت شرطة الاحتلال  في القدس، وبشكل موازٍ نفّذت منذ ساعات الليل نشاطات وقائية حسب تبير إعلام العدو.

وفي سياق متصل، أصدر الجيش الصهيوني توجيهات للجنود بالامتناع قدر الإمكان عن إيقاع مصابين في الجانب الفلسطيني من اجل عدم الدفع نحو تصعيد إضافي في الوضع.

موقع القناة الثانية الاسرائيلية قال إنه تمّ نصب حواجز على الطرقات المؤدية الى القدس، وفي ساعات الليل تمّ إرجاع خمس حافلات فيهم مصلون من قرى الشمال أرادوا الوصول لصلاة الفجر في الحرم القدسي.

ووفق إعلام العدو، هناك مخاوف من صدامات في الحرم القدسي، في شرقي القدس وفي قرى غلاف القدس. التركيز هو على صلاة الفجر وصلاة الظهر في الحرم، ويستعد المسؤولون أيضًا لسيناريو خطير يقوم فيه مئات المصلين بالتصادم مع عناصر الشرطة الاسرائيلية او حتى يقومون برشق الحجارة نحو حائط المبكى. توجيهات عناصر الشرطة في حالات كهذه هي اقتحام مساجد الحرم القدسي واعتقال جميع "المخلّين" اذا تطلّب الأمر ذلك.

وبحسب الموقع، هناك مخاوف من أن تنعكس الأحداث في الضفة الغربية على الجبهة الجنوبية، حيث يتواصل إطلاق البالونات المفخخة.

بالموازاة، نقل جيش الاحتلال قوات كبيرة واعتقل منفّذ عملية الدهس في القدس، ويأمل المسؤولون الصهاينة في أن تنتهي الاحداث خلال عدة أيام، لكن يُؤخذ في الحسبان إمكانية أن يشعل هجوم استثنائي الأرض من جديد.

وقد التقى رئيس الأركان الاسرائيلي أفيف كوخابي الجنود الصهاينة، والتوجيهات التي أصدرها الى الميدان هي بالامتناع عن القتل غير الضروري، بحسب المؤسسة الأمنية للاحتلال.

_

القدس المحتلةالضفة الغربية

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة

خبر عاجل