عين على العدو

مُناورة لـ"لواء غولاني" تُحاكي مواجهة مع حزب الله‎

06/02/2020

مُناورة لـ"لواء غولاني" تُحاكي مواجهة مع حزب الله‎

خشيةً تهديدات الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله بالسيطرة على الجليل في أيّة مواجهة مقبلة مع جيش الإحتلال، نفّذ لواء غولاني في جيش الاحتلال مناورة تحاكي حربًا في الجبهة الشمالية.

القناة "12" الإسرائيلية عرضت في نشرتها الرئيسية مساء أمس الأربعاء تقريرًا حول المناورة، وقالت إن "الأحداث التي تحصل في الضفة الغربية وفي قطاع غزة، لا تمنع إمكانية حدوث توتر في الشمال وإستعداد حزب الله للمعركة البرية المقبلة"، مضيفة إن "المناورة التي شكّلت فيها الكتيبة 12 في "لواء غولاني" قوة الهجوم، لعبت الكتيبة 13 في اللواء دور "العدو" أي كتيبة في حزب الله، وتواجها وجهًا إلى وجه".

 وأوضح المراسل العسكري في القناة نير دفوري أن "الطبيعة الجغرافية الحرشية لمنطقة الجليل "تشكل صعوبة على القوات الإسرائيلية في تمييز الصديق من العدو"، حسب تعبيره، وتابع أن "الكتيبة 12 ناورت على مهاجمة منشآت لوحدة "الرضوان" التابعة لحزب الله والتصادم معها داخل لبنان، أو كما هدد الحزب، أثناء محاولة إحتلال مستوطنة إسرائيلية بالقرب من السياج الحدودي".

وأشار قائد الكتيبة 13 ابراهام مارتسيانو إلى أن "هناك أمرين إستفدانا منهما في المناورة، الأول هو التعرُّف على العدو، والثاني تعريف قواتنا كيف نبدو بعيون العدو"، على حد قوله.

إقرأ المزيد في: عين على العدو