الخليج

كاظم السهلاوي.. ضحية إهمال طبي لا انساني في البحرين

03/02/2020

كاظم السهلاوي.. ضحية إهمال طبي لا انساني في البحرين

مرة جديدة يقضي الإهمال المتعمّد الذي تنتهجه السلطات البحرينية بحقّ المعتقلين تعسفيًا على وجوهٍ من الحراك السلمي في المملكة. صباح اليوم، توفي المعتقل السابق كاظم السيد عباس السهلاوي بعد صراعٍ مرير مع مرض السرطان الذي أصابه داخل السجن، حيث تأثّرت صحّته بالأوضاع السيّئة هناك وخصوصًا بعدما عانى آلامًا كثيرة جراء تعرّضه للضرب المبرّح في معدته والظهر والأنف.

إدارة السجن لم تستجب لكلّ المناشدات التي أطلقها ذووه لعلاجه في أسرع وقت، لكن بعد مرور أكثر من شهرين على معاناته، اضطرّت الى نقله خاصة أن الفحوصات التي أجريت له في المستشفى العسكري بيّنت إصابته بورم سرطاني في الرأس وعلى الرغم من ذلك رفضت السلطات الإفراج عنه، وبعد فترة أُجريت له عملية خطيرة له استمرت أربع ساعات.

نتائج العملية كانت مُحبطة، فكاظم فقد بصره ثمّ أُعيد للسجن، وبعد تأكد السلطات من أن المعتقل في حالة صحية متدهورة تمامًا أُفرج عنه.

أكثر من جهة أهلية عملت على جمع مبلغ من المال لإرسال كاظم الى العلاج في الولايات المتحدة الأمريكية، لكنه كان في حال صحية سيئة، وبقي يعاني حتى فارق الحياة اليوم.

ويعيش مئات السجناء المرضى في سجن جو المركزي أوضاعًا مُشابهة، إذ قضى قبل أقلّ من أسبوع المعتقل السابق حميد خاتم بسبب مرض السرطان أيضًا.

جمعية "الوفاق" البحرينية نعت معتقل الرأي السابق في سجون النظام كاظم عباس، وقالت عبر حسابها على منصة الـ"انستغرام" إن "كاظم شاهد جديد على حجم المعاناة داخل سجون النظام البحريني، حيث أفرج عنه بعد تدهور حالته الصحية ووصول وضعه الى حد اليأس، نتيجة الرفض المتكرر من قبل النظام البحريني تقديم العلاج اللازم، حتى خرج بوضع صحي صعب وبدأت رحلة العلاج حتى وافته المنية مظلومًا مقهورًا".

البحرينجمعية الوفاق البحرينية

إقرأ المزيد في: الخليج

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة