الحاجة سعدى بدر الدين

الخليج

أهالي حي الشرائع في مكة المكرمة مهددون بالتهجير من بيوتهم

01/02/2020

أهالي حي الشرائع في مكة المكرمة مهددون بالتهجير من بيوتهم

يواجه 10 آلاف مواطن سعودي احتمال التهجير وتحويلهم إلى مشردين، بسبب مشاريع تجريها شركة لـ"تطوير" المنطقة الشمالية في مدينة مكة المكرمة.

وذكر موقع "ميدل إيست مونيتور/ميمو" في تقرير، أن "سكان قرية شرائع النخيل كرروا مناشدتهم لـ"أمير مكة" ونائبه لحمايتهم من طرد محتمل من بيوتهم التي عاشوا فيها لعقود طويلة، وحاول بعضهم استخدام حق الملكية للبقاء، فيما اتبع آخرون الإجراءات المتعلقة بالأمر، بما في ذلك الإعلان في الصحف المحلية".

وأوضح الموقع أن "السكان واصلوا مطالبهم من خلال إطلاق هاشتاغ انتشر سريعا"، وقالوا إن "لديهم أوراق الملكية التي تثبت حقهم في البقاء، وإن هناك 10 آلاف منهم يعيشون فيها"، وأضافوا: "لدينا قروض عقارية عليها، بما في ذلك شهادات ملكية تعود إلى 1298 هجري، بالإضافة لوجود مركز للإمارة لأكثر من 80 عاما، ومركز صحي ومجمع تعليمي للبنين والبنات وخدمات كاملة".

ونقل  التقرير عن المواطن السعودي محمد علي المالكي، قوله: "لقد تم التوصل إلى اتفاق بمنح شركة ملكية أكثر من 4 ملايين متر على كامل شرائع النخيل في مكة، وتشريد 10 آلاف من سكانها".

وقال السعودي عبيد الهذلي إن "سكان شرائع النخيل يعيشون في المنطقة منذ 100 عام، وبيوتهم الطينية التي لا تزال قائمة هي دليل على هذا"، مشيرا إلى أنه "يعيش في هذا الحي أكثر من 10 آلاف شخص، وتم إنشاء مدرسة العلوم الشرعية فيها عام 1369 هجري، التي تعد من أقدم المدارس الشرعية في البلاد".

التقرير لفت إلى أن "الأمين العام لمكة المكرمة محمد القويحص كشف عن أنه لن يتم حرمان السكان من حقهم في ملكية البيوت في شرائع النخيل، وجاء هذا بعد خلاف بين السكان وشركة التطوير"، على حد قوله.

كما ذكر الموقع أن القويحص قال إن "كل من يملكون شهادات ملكية وشهادات الشركة سيتم تحويلهم إلى وزارة العدل للنظر فيها بشكل قانوني، وسيتم تطبيق القرار"، مضيفا أنه "تم تشكيل لجنة من عدة جهات حكومية للنظر في شهادات الملكية لدى الشركة، والبحث في طرق لحل المشكلات المتداخلة".

وختم "ميدل إيست مونيتور/ ميمو" تقريره بالإشارة إلى قول القويحص: "تأمل البلدية بتعاون السكان مع اللجنة لحل المشكلة بطريقة منظمة، وبناء على توجيهات سمو المستشار لخادم الحرمين الشريفين، ولن يتم قطع الكهرباء عن السكان الذين يملكون شهادات ملكية".

هذا وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي أحد الفيديوهات الذي يسمع فيه صوت إحدى السيدات وهي تناشد السلطات التدخل لإنقاذهم، كما تداولوا مقطع فيديو لسيدة أخرى ترفض الخروج من منزلها.

السعودية

إقرأ المزيد في: الخليج

خبر عاجل