الوقاية من كورونا 8

العالم

ولایتي: صفقة القرن لن تُبصر النور

30/01/2020

ولایتي: صفقة القرن لن تُبصر النور

أكد مستشار الإمام الخامنئي للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي أن مايسمى ب"صفقة القرن" خطوة أمريكية تهدف إلى زعزعة الإستقرار في غرب آسيا"، وقال إن "هذه "الصفقة" لن تُؤْتِي أُكُلَهَا أبداً".

وأشار ولايتي في مؤتمر صحافي له اليوم الخميس، إلى أن "الصفقة هي في الحقيقة خدعة القرن وأن الصهاينة هم ادوات مسلوبة الارادة بيد الصليبيين الجدد"، مضيفا أن "العالم الاسلامي يواجه اليوم قضية مهمة لان الرئيس الاميركي دونالد ترامب الكذاب وبدعم من الصهاينة يحاولون تقسيم الاراضي الاسلامية وبيعها وفقا لمخطط الصهاينة والصليبيين".

وتابع ولایتي ان "مخطط أميركا والكيان الصهيوني هذا لن يرى النور، ومن يتصور ان جبهة المقاومة قد ضعفت عقب استشهاد القائد قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس لايعلم ان الشهادة في مدرستنا تبعث روحا جديدة في النهضة"، مضيفا أن "الصفقات التي يطرحها ترامب ليس لها اي ضمانة تنفيذية وستفشل كسابقاتها".

وإشارة إلى مراسم التشييع الحاشدة للشهيدين سليماني والمهندي ورفاقهما في العراق وايران، وقال ولايتي إن "هذا التشييع المهيب في العراق وايران شكل صفعة قوية لاميركا والاستكبار العالمي".

وشدد ولايتي على ان "حق الفلسطينيين في العودة إلى وطنهم الأم يجب أن يكون أحد مطالب العالم الإسلامي"، مضيفًا أنه "يجب تشكيل نظام سياسي يتطلع اليه الفلسطينيون اليه يقوم على يعود اللاجئين الفلسطينيين إلى بلادهم وتشكيل حكومة فلسطينية تؤمن ذلك".

وأكد ولايتي ان ""صفقة القرن" لن ترى النور ابدا كما ان نقل عاصمة الكيان الصهيوني من تل ابيب الى القدس والاعتراف رسميا بسيادة الاحتلال الاسرائيلي على هضبة الجولان لم تحقق اية نتائج ملموسة لترامب ونتنياهو"، مشيرا الى ان "اعلان صفقة القرن سيقود إلى تعزيز تلاحم الفصائل الفلسطينية المجاهدة وتصعد مقارعة الظلم والمقاومة حتى تحرير القدس".

وقال إن "الإمام الخامنئي كان ومازال يعتبر فلسطين القضية الأساس في العالم الإسلامي"، مؤكدا أن "إيران لن تسكت أبدا والشعب بقيادته الحالية لازالوا يعتبرون فلسطين قضيتهم الأولى

ولايتي أكد أن "انتصارات المقاومة في العالم ستستمر وان تلاحم الفلسطينيين اليوم لا مثيل له، مشدد على ان "النصر سيكون حليف محور المقاومة"

وتحدث ولايتي عن التطورات الأخيرة في مدينة إدلب السورية، لافتا إلى أن "العمليات العسكرية هناك تجري للقضاء على آخر معاقل الإرهابيين بسوريا"، وقال إن "الحكومة السورية إلى جانب حلفائها بعد إدلب ستتجه إلى شرق الفرات لطرد الاحتلال الأميركي".

وحول الأوضاع في العراق، قال ولايتي إن "الأمريكيين انهزموا في العراق وسيخرجون منه"، مضيفا ان "المسيرة المليونية أكدت أن على الأمريكيين أن يرحلوا".

الجمهورية الاسلامية في إيران

إقرأ المزيد في: العالم