الوقاية من كورونا 4

العالم

مزيدٌ من الجنود الأمريكيين يغادرون العراق بسبب إصابات مُحتملة

23/01/2020

مزيدٌ من الجنود الأمريكيين يغادرون العراق بسبب إصابات مُحتملة

أعلنت القيادة المركزية الأمريكية نقل المزيد من أفراد قواتها من العراق إلى ألمانيا، للفحص الطبي بعد الهجوم الإيراني في الثامن من كانون الثاني/يناير على قاعدة تتمركز فيها قوات أمريكية في العراق.

وقالت القيادة المركزية في بيان، دون الخوض في تفاصيل، إنه من الممكن رصد المزيد من الإصابات في المستقبل.

وكالة "رويترز" نقلت عن مسؤول أمريكي طلب عدم الكشف عن هويته إن نحو 12 فردًا من القوات نُقلوا جوًا إلى ألمانيا.

وفي السياق نفسه، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال مؤتمر صحفي في دافوس بسويسرا أمس إنه لا يعتبر الإصابات بارتجاج في المخ خطيرة، وهي الإصابات التي تعرض لها 11 من الجنود الأمريكيين في هجوم شنّته إيران في الفترة الأخيرة على قاعدة عسكرية في العراق، في حين نقل الجيش الأمريكي المزيد من أفراد القوات إلى خارج العراق، خوفا من تعرضهم لإصابات مُحتملة.

وكان ترامب ومسؤولون آخرون قد صرّحوا في بادئ الأمر أن الهجوم الإيراني لم يسفر عن سقوط أي قتلى أو جرحى بين صفوف القوات الأمريكية، قبل أن تعلن وزارة الحرب الأمريكية (البنتاغون) يوم الخميس أن 11 عسكريا عولجوا من أعراض ارتجاج بالمخ بعد الهجوم الإيراني على قاعدة عين الأسد الجوية في غرب العراق.

وردًا على سؤال عمّا إذا كان يعتبر إصابات المخ بالصدمة خطيرة، قال ترامب:  "أبلغوني بالأمر بعد عدة أيام. يتعين أن تسألوا وزارة الدفاع".

 

العراق

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة