بيروت

العالم

الأمين العام لـ"جبهة النضال الشعبي" الفلسطينية لـ"العهد": لوقف التطبيع مع العدو

23/01/2020

الأمين العام لـ"جبهة النضال الشعبي" الفلسطينية لـ"العهد": لوقف التطبيع مع العدو

أكد الأمين العام لـ"جبهة النضال الشعبي" الفلسطينية خالد عبد المجيد أن "كل المحاولات التي جرت وتجري من قبل قوات العدو الصهيوني لاحتواء وإخماد المواجهات الشعبية للاحتلال في القدس والأراضي المحتلة، باءت بالفشل خلال المرحلة الماضية"، مشدد على أن "الموقف الوطني الفلسطيني يتطلب من كل الفصائل والقوى والفعاليات الوطنية تحشيد قواها واتخاذ خطوات جادة لتصعيد وتعزيز المواجهات للاحتلال أمام المسجد الأقصى الذي يتعرض لاقتحامات يومية من المستوطنين ومحاولات لتقسيمه وتجديد الانتفاضة والمقاومة في القدس والأراضي المحتلة، والإقلاع عن أوهام التسويات والحلول السياسية ووقف التطبيع مع العدو".

ودعا عبد المجيد في حديث لموقع "العهد الإخباري" إلى تنشيط الحملات العربية والإسلامية والدولية وإقامة الفعاليات لممارسة الضغط الحقيقي على كيان العدو، من أجل بلورة موقف عربي ودولي فاعل للضغط على الاحتلال لوقف إجراءاته وعدوانه المستمر على الأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية.

وأوضح عبد المجيد أنه "في ظل التطورات الخطيرة والكبيرة التي تشهدها المنطقة والعالم، لا بد لنا كشعب فلسطيني وقوى أمتنا العربية والإسلامية وكل أصدقائنا في العالم، من أن يكون هناك تحرك سريع وخطة فلسطينية عربية إسلامية عالمية من أجل القدس والدعوة لتحرك دولي كبير لحماية القدس بمقدساتها الإسلامية والمسيحية، مضيفا أن "علينا أن نتحمل مسؤولياتنا في مواجهة المخططات الأمريكية - الصهيونية ونأخذ دورنا من أجل تعديل موازين القوى في المنطقة لصالح حقوق شعبنا وأمتنا، في ضوء معادلات جديدة تتبلور وتنشأ من جديد، حتى يكون للقضية الفلسطينية مكان بارز في هذه المعادلات الجديدة على الساحة الإقليمية والدولية".

المسجد الأقصىجيش الاحتلال الاسرائيلي

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة