عين على العدو

الصهاينة قلقون على يهود فرنسا‎

21/01/2020

الصهاينة قلقون على يهود فرنسا‎

أبدى غالبية المستوطنين في الكيان الغاصب قلقهم على سلامة اليهود الذين يعيشون في فرنسا مع استمرار المخاوف من تنامي ظاهرة ما أسموه "معاداة السامية" في أوروبا والعالم الغربي، وفقًا لما جاء في استطلاع جديد نشرته شبكة "i24NEWS".

ووجد الاستطلاع أن 68% من اليهود الصهاينة في الأراضي المحتلة يعتقدون بأن "المواطنين الفرنسيين الذين ينتمون إلى العقيدة اليهودية ليسوا آمنين في أوروبا الغربية على وجه الخصوص".

وشمل الاستطلاع أكثر من ألف شخص تفوق اعمارهم الـ 15 عامًا، وعندما سُئلوا عما إذا كانت الحكومة الفرنسية قد فعلت ما يكفي للحد مما سمّي الاعتداءات المعادية للسامية في البلاد، قال 34 % فقط إنهم يعتقدون أن الإليزيه قد اتخذ تدابير "فعالة" لمعالجة الظاهرة.

كما سأل الاستطلاع من يتحمّل المسؤولية عن انتشار ظاهرة التهجم "اللفظي أو العنف" على اليهود الفرنسيين، فذكر 77% من الإسرائيليين أن الأفراد "الذين ينتمون إلى العقيدة الإسلامية" مسؤولون، يتبعهم أولئك الذين يتبنون عقيدة "اليمين المتطرف"، بنسبة وصلت الى 61%.

فلسطين المحتلةفرنسا

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة