فلسطين

اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي لبحث الاعتراف بفلسطين

20/01/2020

اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي لبحث الاعتراف بفلسطين

دعا وزير خارجية لوكسمبورغ جان أسلبورن الاتحاد الأوروبي للاعتراف بدولة فلسطين، مؤكدًا أن ذلك سيكون رسالة قوية ردًا على سياسة الولايات المتحدة تجاه بناء المستوطنات الإسرائيلية.

وقال أسلبورن في تصريح للصحفيين قبيل مشاركته في اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل، إنه يجب على الاتحاد توجيه رسالة قوية من خلال الاعتراف بدولة فلسطين، مشيرًا إلى أن أوروبا دعمت على الدوام حل قيام الدولتين وفق حدود 1967.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة ترى أن سياستها إزاء بناء المستوطنات الإسرائيلية لا تتعارض مع القانون الدولي، مشدداً على أنّ استمرار واشنطن في سياستها هذه، سيجعل من حل الدولتين مستحيلًا.

وأضاف أن دول الاتحاد الأوروبي يمكنها اتخاذ قرار الاعتراف بدولة ما من عدمه بنفسها، وأنه في حال اعتراف عدد من دول الاتحاد الأوروبي بدولة فلسطين، سيظهر بأنها تهتم لأمر هذا البلد بموجب القانون الدولي.

وشدّد على أن اتخاذ قرار الاعتراف لن يتعارض مع مصالح الولايات المتحدة والكيان الصهيوني.

وحث أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات الاتحاد الأوروبي في وقت سابق، على الاعتراف بفلسطين والتدخل السياسي لوضع حد للصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

ومن المقرر أن يعقد وزراء خارجية بلدان الاتحاد الأوروبي اجتماعًا يوم الاثنين، لبحث اعتراف الاتحاد بدولة فلسطين.

ووفقا لوكالة "معا"، قال سفير فلسطين لدى الاتحاد الأوروبي عبد الرحيم الفرا، في حديث لإذاعة صوت فلسطين الرسمية، إن "الاجتماع سيبحث أيضًا ملفات تتعلق بالاستيطان وتصريحات قادة الاحتلال حول ضم غور الأردن وشمال البحر الميت، وكذلك ضرورة الضغط على الاحتلال بإجراء الانتخابات في القدس المحتلة".

وأشار الفرا، إلى دعوة بعض المسؤولين في الاتحاد الأوروبي لحل القضية الفلسطينية باعتبارها مدخلا لحل كافة قضايا الشرق الأوسط.‎

إقرأ المزيد في: فلسطين