الخليج

ماذا في محادثات "طالبان" والأمريكيين في الدوحة؟

18/01/2020

ماذا في محادثات "طالبان" والأمريكيين في الدوحة؟

قال مصدران مطلعان لوكالة "رويترز" إن حركة طالبان الأفغانية ستنفذ هدنة وتوقف إطلاق النار لعشرة أيام، وتقلّل الهجمات على القوات الأفغانية، وتجري محادثات مع مسؤولي الحكومة؛ إذا توصلت إلى اتفاق مع المفاوضين الأمريكيين في محادثات السلام المتواصلة  بين الجانبين في الدوحة.

وبحسب المصادر، التقى نائب الشؤون السياسية للحركة عبد الغني برادر في الدوحة المبعوث الأمريكي زلماي خليل زاد، بحضور قائد القوات الأمريكية في أفغانستان الجنرال سكات ميلر.

ووفق "رويترز" قال قائد كبير في طالبان: "أرادت الولايات المتحدة أن نعلن وقف إطلاق النار خلال محادثات السلام، وهو ما رفضناه"، مضيفاً: "وافق مجلس الشورى (بالحركة) على وقف إطلاق النار في يوم توقيع اتفاق السلام".

وذكر أنه بمجرد التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار يمكن أن تعقد طالبان والحكومة الأفغانية اجتماعا مباشرا في ألمانيا.

وكانت الحركة ترفض في السابق الدخول في محادثات مع الحكومة، في حين أكد مصدر آخر قريب من المحادثات هذه التصريحات.

كذلك أشار المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة "طالبان" سهيل شاهين أن مفاوضين من الحركة والولايات المتحدة التقوا، يومي الأربعاء والخميس، لبحث توقيع اتفاق سلام.

ولم يتحدد موعد لتوقيع الاتفاق، لكن المسؤول في "طالبان" قال إنه يتوقع أن يكون "قريبًا جدًا".

وزير الخارجية الباكستاني

من ناحيته، قال وزير خارجية باكستان شاه محمود قرشي إثر اجتماعه مع مسؤولين أمريكيين كبار في واشنطن، إن بلاده عملت على تسهيل الحوار، وساعدت في وصول المفاوضات إلى هذه المرحلة.

يُشار إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كان ألغى المحادثات المتقطعة مع طالبان، في أيلول/سبتمبر الماضي، بعد مقتل جندي أمريكي في هجوم نفّذته الحركة.

واستؤنفت المحادثات بعدما زار ترامب القوات الأمريكية في أفغانستان في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، لكنها توقفت مرة أخرى في الشهر التالي.

قطرافغانستان

إقرأ المزيد في: الخليج

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة