العالم

إجراءات أميركية مشدّدة بعد جريمة فلوريدا

18/01/2020

إجراءات أميركية مشدّدة بعد جريمة فلوريدا

أعلنت وزارة الحرب الأميركية "البنتاغون" تشديد القيود على حيازة الطلاب العسكريين الأجانب للسلاح في القواعد الأميركية، وذلك بعدما أطلق الضابط السعودي محمد سعيد الشمراني "21 عامًا" النار في قاعدة بنساكولا الجوية التابعة لسلاح البحرية في فلوريدا، وقتل ثلاثة بحارة أميركيين وأصاب ثمانية أشخاص آخرين.

وكشف مدير دائرة الشؤون الاستخباراتية في وزارة الحرب الأميركية غاري ريد أن إجراءات أمنية مشددة سيجري تطبيقها بدءًا من الآن في قواعد عسكرية أميركية تستضيف طلابًا عسكريين أجانب في سياق برامج التدريب التي توفرها الولايات المتحدة للدول الحليفة.

وأبرز هذه التدابير، منع حمل السلاح الفردي داخل القواعد والمنشآت العسكرية، إضافة لإخضاع الطلاب الأجانب لإجراء امتحان وأخذ بصمات للحد من تنقلهم في القواعد العسكرية.

ومن بين التدابير أيضًا، وضع إجراءات كشف ومراقبة هدفها الكشف عن أي تهديد داخلي، إضافة الى تدبير "انتقاء دقيق" للوافدين العسكريين الأجانب للتحقق من عدم علاقتهم بأيّ فكر متشدّد.

وتعتبر هذه الإجراءات خلاصة دراسة رفعها المستشار القانوني في البنتاغون بالتنسيق مع تحقيقات وكالات فديرالية اخرى.

وكانت قد نقلت وسائل إعلام محلية أن السلطات ستطرد أكثر من 12 عسكريًا سعوديًا يتدربون في قواعد أميركية لارتباط بعضهم "بحركات متطرفة".

 

السعودية

إقرأ المزيد في: العالم