سليماني

العالم

الجهود الإيرانية مستمرّة لكشف ملابسات الطائرة الأوكرانية

14/01/2020

الجهود الإيرانية مستمرّة لكشف ملابسات الطائرة الأوكرانية

تستمر الجهود الإيرانية لكشف ملابسات حادث سقوط الطائرة الأوكرانية، وفي كل المحافل يستمر التأكيد على التعاون لأجل الوصول إلى الحقيقة.

الرئيس الايراني الشيخ حسن روحاني أكد أن هناك خطأ بشريًّا لا يغتفر وراء تحطم الطائرة، وأضاف أنه منذ أن احتمل أن يكون حادث سقوط الطائرة غير طبيعي بذل الكثير من الجهود لخفض فترة التحقيق للوصول بدقة إلى كيفية سقوطها. 

وفي كلمة له خلال مراسم تكريم النماذج الوطنية في القطاع الزراعي، شدد روحاني أنه جرى تعاون جيد من جانب القوات المسحلة التي كانت السبيل الوحيد للوصول إلى الحقيقة، واعداً بأن "الحكومة ستتابع القضية بكل قواها وإمكانياتها إذ يتوجب على السلطة القضائية تشكيل محكمة خاصة برئاسة قاض رفيع المستوى وتضم العشرات من الخبراء". 

وتابع روحاني أن "إعلان القوات المسلحة عن الخطأ الذي ارتكبته والاعتذار للشعب يعتبر خطوة أولى جيدة تم اتخاذها في هذا السياق ويتوجب اتخاذ الخطوات اللاحقة أيضا".

اللواء موسوي: أجواء إيران أكثر أمنًا من السابق

بدوره، أكد القائد العام للجيش الايراني اللواء عبد الرحيم موسوي أن الاجواء الايرانية باتت حالياً أكثر أمناً لجميع الرحلات الجوية مضيفاً أنه بالتعاون بين الحرس الثوري الاسلامي والقوات المسلحة سيتم الدفاع عن عزة واستقلال وأمن وازدهار الشعب الايراني.

وأعرب موسوي خلال اجتماع اللجنة العليا لقادة القوات المسلحة عن شكره وتقديره لخطاب القائد العام للحرس الثوري اللواء سلامي الذي أدلى به امام اعضاء مجلس الشورى الاسلامي حيث كان شاملاً وواضحاً ومبيناً للحقائق، قائلاً: " نحن على ثقة أن الشعب الإيراني وعوائل الضحايا لن ينسوا بسبب خطأ بشري ما قدمه الحرس الثوري خلال اربعة عقود من انجازات كبيرة في مجال حفظ الأمن".

واكد القائد العام للجيش الايراني ان الحرس الثوري وخلال العقود الاربعة الماضية كان حاضرا في جميع الساحات العسكرية والامنية والاعمارية وان انجازاته كانت دائما شوكة في عيون اعداء الثورة الاسلامية.

وفي سياق آخر، أضاف موسوي أن "الجمهورية الاسلامیة باتت الیوم وبفضل دماء شهدائها وخاصة محور المقاومة أكثر قوة وأمنا واستقراراً".

وأشاد موسوي "بالمشاركة الملحمية للشعب الايراني والعراقي في تشييع الشهيد سليماني ورفاقه من شهداء المقاومة، ثم الرد الصاروخي ضد مقر الارهاب الامريكي الذي أثبت ضعف العدو".

 اسماعيلي: القاء القبض على أشخاص لهم علاقة بالحادث

وفي سياق التحقيقات، أكد المتحدث باسم السلطة القضائية في الجمهورية الاسلامية غلام حسين اسماعيلي التزام إيران باستيفاء حقوق الضحايا، معلناً عن القاء القبض على بعض الأشخاص الذي لهم علاقة بالحادث وهم في المراحل الأولى من التحقيق. 

وأشار اسماعيلي إلى "أن دور امريكا وبريطانيا في هذه الكارثة هو المتاجرة بدماء الضحايا، وهم لا يكترثون بدماء الإيرانيين، قائلاً "إنهم ليسوا متعاطفين معنا لأنهم في فيضانات العام الماضي، منعوا حتى من إيصال المساعدات الشعبية الدولية، ولو كانوا محبين للإيرانيين لما فعلوا هذا". 

وعبّر المتحدث باسم القضاء الايراني عن شكره للحرس الثوري على الصفعة القوية التي سددها الى ترامب المقامر من خلال الضربة الصاروخية على قاعدة عين الاسد الاميركية، مشدداً على أن محور المقاومة سيتخذ الخطوات التالية وسينهي الوجود الاميركي في المنطقة.
 

الجمهورية الاسلامية في إيران

إقرأ المزيد في: العالم