خاص العهد

مدير الإدارة السياسية في الجيش السوري لـ"العهد": اغتيال الفريق سليماني لن يثنينا

13/01/2020

مدير الإدارة السياسية في الجيش السوري لـ"العهد": اغتيال الفريق سليماني لن يثنينا

دمشق ـ محمد عيد
رأى مدير الإدارة السياسية في الجيش العربي السوري اللواء حسن حسن أن "الدماء الزكية الطاهرة للشهيد قاسم سليماني وابو مهدي المهندس ورفاقهما روت تراب العراق وسوريا وفلسطين، وعندما نتحدث عن دماء مقاومة، فنحن نتحدث عن دماء مؤمنة، مقدسة، تواجه الإرهاب والطاغوت الكوني الأمريكي والصهيوني، وهذا يعني أن هناك إرادة مقاومة، لا تخشى من أساطيلهم ولا من أدوات قتلهم ولا من قدراتهم التدميرية"، مشددًا على أنه "طالما أننا نمتلك هذه الإرادة فنحن على موعد مع فصول جديدة من الانتصارات".

وفي حديث خاص بموقع "العهد" الإخباري على هامش المهرجان الكبير الذي أقامته وزارة الدفاع السورية تكريمًا لروح الفريق الشهيد قاسم سليماني، أشار اللواء حسن إلى أن أعداء الأمة سعوا لاغراقها بالمصائب الجسام عبر إرهابهم الذي أرادوا له أن يعم المنطقة، وقد عملوا على تفتيت المنطقة برمتها، أرادوا تطبيق المشروعين أو النظريتين الإستراتيجيتين اللتين تبنتهما الإستراتيجية الأمريكية منذ ثمانينيات القرن الماضي، وهما الشرق الأوسط الجديد والفوضى الخلاقة"، مؤكدا أن "وجود ونهج وثقافة المقاومة، وحضور الرجال المستعدين للتضحية في سبيل هذا النهج هو ما أوقف وعطل الكثير من عربات المشروع وأصاب الرأس القاطر لمشروع تفتيت المنطقة بأضرار بالغة".

مدير الإدارة السياسية في الجيش العربي السوري شدد في حديثه لموقع "العهد" الاخباري على أن "محور المقاومة اليوم أكثر قدرة ويقينًا وثباتًا وتصميمًا على أن يكمل النصر عناوينه الأساسية"، مضيفًا: "من يظن أن استشهاد القائد قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس وغيرهما من رجال الله يمكن أن يغير من حقيقة وإرادة وتصميم أبناء المنطقة على اجتثاث هذا الإرهاب الذي صدروه الينا هو واهم، نحن اليوم أكثر قدرة في كل دول محور المقاومة على مواجهة الإرهاب واجتثاثه، وإثبات أن هذه المنطقة لأبنائها وأن من يرسم معالم هذه المنطقة ومستقبلها هم أبناؤها الشرفاء المقاومون الذين يواجهون الإرهاب وليس دعاة الإرهاب ولا حاملي هذا المشروع الإرهابي الذين لن يكون مصيرهم إلا إلى زوال".

اللواء حسن حسن أكد أن أعداء الأمة يراكمون الفشل والإخفاق "ونحن سنراكم بأرواحنا وبدمائنا وبأشلائنا وبأبنائنا وبقادتنا وبجنودنا وبأنفسنا نصرا جديدا تكتب عنه الأجيال القادمة إن شاء الله".  

يشار إلى أن حفل تكريم الشهيد قاسم سليماني من قبل وزارة الدفاع السورية أقيم في مكتبة الأسد بدمشق وحضره وزير الدفاع السوري وكبار ضباط الجيش العربي السوري ممن رافقوا اللواء الشهيد قاسم سليماني في كل المعارك التي خاضها على الأرض السورية.

سورياالجيش العربي السوري

إقرأ المزيد في: خاص العهد

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة