intifada

الخليج والعالم

البرلمان الإيراني: دعم حازم للحرس الثوري وبرامجه

12/01/2020

البرلمان الإيراني: دعم حازم للحرس الثوري وبرامجه

أكد نواب مجلس الشورى الاسلامي الايراني عن دعمهم الحازم لحرس الثورة الاسلامية وبرامجه في حماية الشعب والجمهورية الاسلامية.

وبحسب النائب محمد علي بورمختار، فقد وقّع النواب بيانا أعلنوا دعمهم الحازم للحرس الثوري وبرامج هذه المؤسسة الثورية في حماية الشعب والجمهورية الاسلامية في ايران.

وأشار البيان الى الهجوم الصاروخي للحرس الثوري الذي اذهل العالم بكسر هيبة واقتدار اميركا والذي كان الثمرة الاولى لدم واحد من اكبر قادة الحرس الثوري الذي كرس حياته مع رفاقه عقودا من الزمن للحفاظ على استقلال هذا الشعب والبلاد، وشهد العالم هذا العمل الشجاع والمقتدر والمدروس والدقيق للحرس الثوري البطل للمرة الاولى من نوعه بعد الحرب العالمية الثانية ضد النظام الاميركي المجرم، الذي شن منذ تلك الحرب لغاية الآن 53 هجوما واجتياحا في مختلف انحاء العالم.

وقال البيان انه وبعد ان تذوق الشعب الايراني البطل حلاوة هذا الانتصار الكبير حلّ الخبر الاليم والمحزن على نفوسنا بسقوط طائرة الركاب الاوكرانية التي راح ضحيتها عدد من الاعزاء من ايران الاسلامية ودول أخرى بما جعل العيون دامعة والقلوب كسيرة.

وأعرب النواب عن التعاطف ومشاطرة العزاء مع الاسر المفجوعة لهذه الحادثة الالمية، داعين الشعب الايراني الأبي للمشاركة المهيبة في مراسم تأبين هؤلاء الاعزة.

وثمّن النواب تصريحات رفاق السلاح للشهيد الشامخ الشهيد الفريق قاسم سليماني الذين أعلنوا بمنتهى النزاهة والصدقية بأن اسقاط الطائرة الاوكرانية جاء اثر خطأ بشري وانهم يتحملون كامل المسؤولية عن هذا الخطا.

وأشار البيان الى ان اميركا واذنابها يستغلون كل فرصة لضرب الشعب الايراني البطل، مضيفا "لا ننسى بأننا اليوم في مواجهة مقتدرة امام النظام الاميركي المجرم وسوف لن نسمح بأن يستغل الاعداء الخطأ الحاصل من قبل احد اعضاء الاسرة".

واكد النواب في الختام دعمهم الحازم لحرس الثورة الاسلامية كمؤسسة ثورية وبرامجها واجراءاتها في دعم وحماية الشعب والجمهورية الاسلامية الايرانية.

إشارة إلى أن مجلس الشورى الاسلامي الإيراني عقد صباح اليوم الاحد اجتماعا مغلقا للبحث في ملابسات حادث الطائرة الاوكرانية التي سقطت صباح الاربعاء في طهران.

وفي ختام الاجتماع المغلق وبدء الاجتماع المفتوح صرح رئيس المجلس، علي لاريجاني، بأن القائد العام للحرس الثوري اللواء حسين سلامي تحدث خلال الاجتماع حول العمليات التي نفذت (القصف الصاروخي لقاعدة عين الاسد الاميركية غرب العراق) والحادث المؤلم الذي وقع (سقوط الطائرة الاوكرانية).

وأضاف أن اللواء سلامي قدم خلال الاجتماع ايضاحات حول الاستعداد لمواجهة اجراءات اميركا ومن ثم حادث سقوط الطائرة والاشكاليات التي كانت قائمة.

وطلب لاريجاني من لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في المجلس التحقيق في كيفية سقوط الطائرة وابعاد ذلك وكيفية الحيلولة دون وقوع مثل هذه الاحداث مستقبلا.

مجلس الشورى الاسلاميعلي لاريجاني

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة