الأمل الموعود

العالم

إيران: الطائرة الأوكرانية لم يُسقطها صاروخ وشكّلنا لجان تحقيق في الحادثة

10/01/2020

إيران: الطائرة الأوكرانية لم يُسقطها صاروخ وشكّلنا لجان تحقيق في الحادثة

أكد رئيس منظمة الطيران المدني الإيرانية علي عابد زاده ان "الطائرة الأوكرانية التي سقطت صباح يوم الاربعاء الماضي لم تقع جراء إصابتها بصاروخ"، مشيرا إلى أن "تصريحات الاميركيين بهذا الشأن هي تصريحات سياسية واذا كان لديهم اية وثائق فليقدموها. هذه قضية تخصصية وينبغي لكل التصريحات ان تكون علمية".

وقال عابد زاده في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة الايرانية طهران عقب وصول الصندوق الاسود للطائرة الاوكرانية المنكوبة وفتحه، إن "أي تصريح قبل استخراج المعلومات من الصندوق الأسود غير صحيح ونؤكد ان الطائرة لم تسقط بصاروخ"، مؤكدا ان طهران ترحب بالتعاون في فك شيفرات الصندوق الاسود للطائرة الاوكرانية.

وشدد عابد زاده على أن الطائرة الاوكرانية عندما تعرضت لحريق كان من الضروري ان يعود بها الطيار الى المطار"، لافتا إلى أنه "لو كان هناك انفجار لتحولت الطائرة الاوكرانية إلى اشلاء".

كما أشار إلى ان "الطيار اتصل ببرج المراقبة قبل عودته نحو المطار لكن النيران اشتعلت في المحرك قبل ان يصطدم بالأرض"، مضيفا أن "الطيار قرر الرجوع بعد الاقلاع ولا نعرف لماذا لم يتمكن من العودة".

وذكر عابد زاده انه "تم تشكيل 12 لجنة تخصصية للتحقيق في تحطم الطائرة"، مؤكدا ان "الحادث كبير وقد يطول وقت تحليل المعلومات"، وقال إنه "يجب عدم استباق نتائج تحليل الصندوق الاسود للطائرة الاوكرانية".

ربيعي: اميركا اطلقت حربا نفسية ممنهجة حول الطائرة الاوكرانية المنكوبة

بدوره، أكد المتحدث باسم الحكومة الايرانية علي ربيعي ان اميركا باكاذيبها وحربها النفسية حول الطائرة الاوكرانية تضع الملح على جراح عائلات الضحايا المفجوعة ".

وقال ربيعي في بيان له إن "منظمة الطيران المدني الايراني شكلت لجنة لدراسة الحادثة على اساس ضوابط منظمة "ايكاو" وتقوم بكل شفافية ودقة وسرعة وبمشاركة خبراء من جميع الدول المعنية بدراسة هذا الحادث الجوي من جميع نواحيه التقنية والتنفيذية"، مضيفا أنه "وفقا للقواعد الدولية يمكن للجهات التالية المشاركة في عملية التحقيق، منظمة الطيران المدني في الدولة التي وقعت فيها الحادثة (ايران) ، منظمة الطيران المدني للدولة المصدرة لشهادة اهلية الطيران (اوكرانيا)، مالك الطائرة (اوكرانيا) ، المصنع المنتج للطائرة (بوينغ)، المصنع المنتج لمحرك الطائرة (فرنسا)".

إيران: الطائرة الأوكرانية لم يُسقطها صاروخ وشكّلنا لجان تحقيق في الحادثة

وتابع أن مندوب اوكرانيا موجود في ايران حاليا، كما نطلب من شركة "بوينغ" ارسال مندوب لها للمشاركة في عملية دراسة الصندوق الاسود"، مرحبا بمشاركة الدول الاخرى ذات الصلة التي لها رعايا قضوا في الحادث في عملية دراسة الصندوق الاسود.

واكد انه وفقا لايعاز من رئيس الجمهورية حسن روحاني سيتم الاعلان بصورة منتظمة وسريعة للشعب خاصة العائلات المفجوعة عن النتائج الحاصلة للتحقيقات التقنية والخبرائية.

واشار ربيعي إلى أن مصدرًا مطلعًا في "البنتاغون" اطلق حربا نفسية ممنهجة من خلال بث خبر مزيف مفاده ان صاروخين اصابا الطائرة الاوكرانية، واضاف أنه "حينما يتبين في المستقبل زيف الخبر لن يتحمل احد حينها مسؤولية هذه الكذبة الكبرى".

وتابع: "ننصح الحكومة الاميركية النظر بدقة في نتائج التحقيق للجان المذكورة بدلا من فبركة الاكاذيب وشن الحرب النفسية".

موسوي: وفد كندي من 10 افراد سيتوجه إلى ايران للتحقيق في الكارثة

وفي هذا السياق، أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية عباس موسوي أن وفداً كنديا من 10 افراد سيتوجه الى ايران للتحقيق في الكارثة، وذلك بعد التنسيق بين وزارتي خارجية البلدين.

وقال موسوي في بيان له "وفقا للتنسيق بين وزارتي الخارجية الإيرانية والكندية، يتوجه وفد كندي من عشرة أعضاء إلى إيران للتحقيق في الحادثة المؤسفة لتحطم الطائرة الأوكرانية"، مؤكدا أن إيران "لن تدخر أي جهد لتيسير شؤون البلدان التي لقي رعاياها حتفهم بهذا الحادث المأساوي".

زيلينسكي: من غير المؤكد إصابة الطائرة بصاروخ

من جهته، أعلن الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي ان "افتراض اصابة الطائرة الأوكرانية بصاروخ في إيران ليس مستبعدا لكنه غير مؤكد"، مشيرا إلى ان كييف تتواصل بشكل دائم مع ممثلها في هذا الشأن، ونحث جميع الشركاء الدوليين على وضع البيانات والأدلة المتعلقة بالكارثة تحت تصرف لجنة التحقيق.

وكتب زيلينسكي على موقعه على "تلغرام": "نظراً إلى أحدث التصريحات الصادرة عن قادة الدول في وسائل الإعلام، نحث جميع الشركاء الدوليين، قبل كل شيء حكومة كل من الولايات المتحدة وكندا والمملكة المتحدة، على وضع البيانات والأدلة المتعلقة بالكارثة تحت تصرف لجنة التحقيق".

يذكر ان طائرة ركاب أوكرانية مدنية من طراز بوينغ 737 سقطت صباح الاربعاء بعد اقلاعها بقليل من مطار الامام الخميني (قدس) جنوب غرب العاصمة طهران ولقي جميع الركاب البالغ عددهم 167 شخصا والطاقم المؤلف من 9 اشخاص مصرعهم، منهم 146 ايرانيون.

الجمهورية الاسلامية في إيراناوكرانيا

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة