انتصار ايار

لبنان

تكتل "لبنان القوي": لحكومة اختصاصيين تحمل خطة إنقاذية

09/01/2020

تكتل "لبنان القوي": لحكومة اختصاصيين تحمل خطة إنقاذية

أكد النائب ابراهيم كنعان أنّ المطلوب اليوم هو الذهاب بسرعة إلى الحلول السياسية التي تؤمن عملية الإنقاذ من الوضع المالي والاقتصادي.

وعقب لقاء تكتل "لبنان القوي"، شدد كنعان على أن التكتل "مع حكومة اختصاصيين، وموقفه لم ولن يتغير، وأن دعم الرئيس المكلف لانجاز مهمته مفروغ منه، وهو ما يجب أن يكون من ضمن خطة انقاذية"، لافتاً إلى أنه "منذ اليوم الأول، طرحنا على الرئيس المكلف في الإستشارات النيابية، أن تحمل الحكومة خطة إنقاذية للخروج من الأزمة، وألا يكون تشكيل الحكومة لمجرد التشكيل".

وحول الأوضاع المالية والاقتصادية، اعتبر كنعان "أن تصحيح الوضع يتطلّب حكومة، وأخذ معاناة الناس في الاعتبار"، قائلاً "إن موازنة عام 2020 تتضمن أمورًا أساسية تجعل منها مطلوبة اليوم قبل الغد، خصوصاً لناحية نقص الايرادات بقيمة 4 مليارات بحسب وزارة المال".  

وأضاف "المشروع الجديد لموازنة 2020 كما عدلته لجنة المال، هو موثوق بأرقامه الى حد كبير، وليس مشروعاً يتناقض مع الواقع".

وفي السياق، ذكّر كنعان بمواد قانونية تضمنها مشروع الموازنة، كما خرج من لجنة المال والموازنة، وهي: "رفع ضمان الودائع من 5 إلى 75 مليون ليرة، ما يعطي 88% من الودائع لذوي الدخل المحدود، وإلزام المصارف عدم تطبيق الاجراءات على المتعثرين في القروض الاسكانية والزراعية والسياحية والصناعية لمدة ستة أشهر، وتمديد المهل المرتبطة بالاعفاءات الضريبية لمدة 6 أشهر، وإلزام الدوائر والمؤسسات التي تستوفي الضرائب والرسوم وشركات الخلوي بالليرة اللبنانية، وتحويل ايرادات مرفأ بيروت وشركات الخلوي الى الخزينة مباشرة".

وعلى صعيد التحويلات المصرفية، أعلن كنعان عن "كتاب يعده التكتل يتوجه فيه إلى الجهات المصرفية المعنية من هيئة التحقيق الخاصة الى حاكم مصرف لبنان للمطالبة بالتحقيق في التحويلات المصرفية التي حصلت واتخاذ الاجراءات بتلك التي لم يكن يجوز تحويلها".

ختاماً، كشف كنعان "عن إعداد التيار الوطني الحر لورقة اقتصادية مرفقة بخلاصة في ضوء الظروف الاستثنائية التي مرت بها البلاد، تأخذ في الاعتبار الكثير من النواحي الاجتماعية التي يمر بها الناس".‎‎
ـــــــــــــــــــــــــــــــ‎
 

التيار الوطني الحر

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة